أخبار

189 ضحية انخفاض تكلفة الطائرة الإندونيسية

لا معلومات عن ناجين من الحادث والطائرة كان على متنها 189 شخصا

المصدر: سي إن إن– رويترز – mirror

تحطمت طائرة ركاب إندونيسية على متنها 189 شخصًا، خلال رحل قصيرة من العاصمة الإندونيسية جاكرتا إلى بانكال بينانج.

كانت الطائرة، التابعة لشركة الخطوط الجوية “ليون آير”، تقل 181 راكبًا بينهم طفل ورضيعان، و6 من أفراد الطاقم وطيارين، وذلك حسب ما صرح به مسؤولون في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين.

نشرت قوات حفظ السلام قوارب ومروحيات و13 من رجال الإنقاذ، فضلا عن فرق من 3 مدن من بينها باندونج، وجاكرتا، ولامبونج إلى جوار موقع التحطم في بحر جافا، على بعد 34 ميلًا بحريًا قبالة الساحل بالقرب من جاكرتا.

يقول مسؤولون إن الحطام وسترات النجاة والهواتف الخلوية اكتشفت على بعد ميلين بحريين من الإحداثيات التي تم تحديدها كموقع للاصطدام.

رئيس اللجنة الوطنية لسلامة النقل، سوراجانتو تاجيجونو، يقول إن الطائرة شوهدت آخر مرة على الردار في الساعة 6.22 صباحًا عند 2500 إلى 3000 قدم، وطُلب من مراقبي الحركة الجوية الأسترالية المساعدة ولكنهم لم يتمكنوا من اكتشاف الطائرة.

وقال محمد سيوجي رئيس وكالة البحث والإنقاذ في مؤتمر صحفي: “لا نعلم ما إذا كان هناك أي ناجين”، مضيفا أنه لم ترد أي إشارة استغاثة من جهاز تحديد المواقع في حالات الطوارئ بالطائرة. وقال “نأمل وندعو لكن لا يمكننا التأكيد”.

وأضاف أنه تم العثور على أغراض مثل هواتف محمولة ونحو 30 سترة نجاة في المياه على عمق نحو 35 مترا من الموقع الذي فقدت فيه الطائرة الاتصال.

وأكد متحدث باسم شركة الطيران، أن الطائرة فقدت الاتصال بعد وقت قصير من إقلاعها، بينما أشارت شركة “بوينج”، الشركة المصنعة للطائرة، إلى أنها “علمت بالحادث وتراقب الوضع عن كثب”.

من جانبه صرح دانانج برياندوكو، رئيس عملية البحث والإنقاذ لوسائل الإعلام المحلية، بحسب ما نقله موقع mirror، بأن الطيار بافيها سونيا طلب منه العودة إلى مطار سوكارنو هاتا في جاكرتا بعد دقائق من إقلاعها.

وقال مسؤول بشركة الطاقة الحكومية بيرتامينا إن حطامًا يعتقد بأنه من الطائرة ويشمل مقاعد الطائرة عُثر عليه بالقرب من منشأة تكرير بحرية في بحر جاوة.

الطائرة التي تعرضت للحادث من طراز بوينج 737، وكانت في رحلة قصيرة من العاصمة الإندونيسية جاكرتا إلى بانكال بينانج، وهي تابعة لشركة الخطوط الجوية “ليون آير” والمعروفة بانخفاض تكلفتها.

وفي سياق متصل، أعربت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية، عن خالص التعازي في ضحايا طائرة، وأكد البيان على وقوف مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب إندونيسيا الصديق في مواجهة هذا الحادث الأليم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق