مجتمعمنوعات

12 خرافة للحظ الجيد

12 خرافة للحظ الجيد

Mentalfloss- سوزانا راجا

ترجمة وإعداد- دعاء جمال

 

إيجاد ورقة من نبات النفل رباعية، حمل قدم أرنب، وتقاطع أصابعك معا يمكن أن يكونوا رموزا للحظ الجيد من قبل العديد، يميل الرياضيون إلى استخدام بعض الطقوس، حيث يقال إن لاعب كرة السلة مايكل جوردن ارتدى نفس الشورت تحت زيه في كل مباراة، ونجمة التنس سيرينا ويليامز تربط رباط حذائها بنفس الطريقة قبل كل مباراة ودائما تجعل الكرة ترتد 5 مرات قبل أول إرسال لها.

خرافات الحظ الجيد تدور حول التفاصيل الصغيرة، وتوجد في كل الثقافات حول العالم، إليك 12 منها:

1. إلقاء صحون مكسورة على المنازل- الدنمارك

في الدنمارك يكسر الناس صحونا على مدار العام في انتظار إلقائها ليلة رأس السنة. يرمي الدنماركيون الصحون المكسورة على منازل أصدقائهم وعائلاتهم كطريقة لتمني الحظ الجيد مع العام الجديد. بعض الأطفال الدنماركيين (والألمان أيضاً) يختارون ترك كومة من الصحون المحطمة على أعتاب أبواب أصدقائهم وجيرانهم، بطريقة أقل عنفا لتمني الازدهار.

2. كنس التراب من أمام الباب- الصين

في الصين، يؤمنون أن الحظ الجيد يدخل حياتك من الباب الأمامي. قبل رأس السنة فقط، يتبع الصينيون تقليد التنظيف الدقيق لمنازلهم لتوديع العام السابق، لكن لتجنب كنس كل الحظ الجيد للخارج، تكنس المنازل للداخل وتجمع في كومة ليتم حملها للباب الخلفي، لا تلقى أبدا على الباب الأمامي. في الواقع، لا يتم إجراء تنظيف خلال أول يومين من العام الجديد حتى لا يكنس أي حظ جيد بعيدا.

3. أكل العشرات من حبات العنب وارتداء ملابس داخلية حمراء لاستدعاء العام الجديد- إسبانيا

عندما يحل منتصف الليل لدخول العام الجديد، يأكل الإسبان 12 حبة عنب أخضر بعدد أشهر العام لتمني الحظ الجيد، ويرتدون ثيابا داخلية حمراء أثناء قيامهم بهذا. ترجع خرافة حبات عنب إلى قرن مضى عندما كان هناك فائض عنب، ونشأت عادة السروال الداخلي الأحمر في العصور الوسطى، عندما لم يتمكن الإسبان من ارتداء ملابس ظاهرة حمراء لأنها كان تعتبر لونا شيطانيا.

4. فضلات الطيور علامة على أشياء عظيمة ستأتي- روسيا

بدلاً من النظر لفضلات الطيور كمفاجأة منفرة، يرحب الروسيون بها كعلامة على الحظ الجيد والثراء. فبالنسبة للروسيين، سقوط فضلات الطيور عليك على منزلك أو على سيارتك يعني أن المال سيأتي لك. لا تقلق، إذا ألقت عدة طيور فضلاتها عليك، من المفترض أنك ستحصل على المزيد من المال.

5. سكب الماء خلف أحدهم- سيبيريا

وفقاً لقصص الخرافة السيبيرية، سكب الماء خلف أحد، يعد طريقة عظيمة لإعطائهم حظا جيدا، لأن المياه المتحركة سائلة وسلسلة، تضفي الحظ الجيد للشخص الذي تسكبها خلفه. يسكب السيبيريون الماء خلف الأصدقاء وأفراد العائلة ممن يحضرون للقيام باختبار، يواجهون مقابلة عمل، أو ذاهبين في نزهة.

6. الوقوف رأسا على عقب لتقبيل صخرة- أيرلندا

تجذب صخرة بلارني في أيرلاندا الأسطورية، بقلعة بلارني، الزائرين ممن يقبِّلوا الحجر للحصول على الحظ الجيد والفصاحة. على الزائرين الراغبين في الحظ الجيد أن يسيروا لأعلى القلعة، يميلون للخلف، ويتمسكون بالدرابزين حتى تتمكن شفاههم من الوصول للحجر. تقبيل الحجر ذي المكانة غير المريحة يعد عملية خطرة كفاية حتى إن العاملين بالقلعة يساعدون الزائرين بإمساك جسدهم حين يميلون للخلف.

7. على العرائس وضع جرس على فساتينهن- أيرلندا

ترتدي العرائس الأيرلنديات جرسا صغيرا على فساتين زفافهن أو حليهن، أو يضعن جرسا صغيرا على باقة الورد. يُرتدى الجرس كرمز للحظ الجيد لأنه يفترض بالجرس أن يحبط من نوايا الأرواح الشريرة لتدمير الاتحاد. يمكن للضيوف أن يرتدوا أيضا أجراسا خلال المراسم أو يعطوا الزوجين جرسا كهدية زفاف.

8. قل كلمة “رابيت” (أرنب) عند استيقاظك- المملكة المتحدة

خرافة الحظ الجيد نشأت في المملكة المتحدة وتتضمن قول “رابيت” فور الاستيقاظ أول يوم من الشهر. سواء قلت “رابيت” أو “وايت رابيت” أو”رابيت.. رابيت” من المفترض أن تمنحك الممارسة حظا جيدا لبقية الشهر. تدور الخرافة منذ أوائل التسعينيات على الأقل، وحتى الرئيس فرانكلين روزفيلت من المفترض أنه قال “رابيت، رابيت” للاستبشار بكل شهر جديد. إذا نسيت أن تقولها في الصباح، يمكنك ببساطة قولها “بلاك رابيت” أو “تيبر.. تيبر” (كلمة رابيت بالعكس) قبل أن تذهب للنوم.

9. دخان البخور- اليابان

لدى اليابان حارق بخور هائل حيث يذهب الزائرون لحمام دخان “الحظ الجيد” في المتحف البوذي القديم، الأقدم في طوكيو، والذي أسس عام 628 بعد الميلاد ويرى اليابانيون البخور كشيء مقدس لقواه الشفائية. ويأتي الزائرون للوقوف حول البخور، ملوحين به حول جسدهم، لتلقي الصحة الجيدة.

10. الرقم 8 عظيم- الصين

التحدث عن الرقم 8 في الصين يبدو مماثلاً للكلمة التي تعني الثروة والازدهار، لذلك يحب الصينيون أي شيء مرتبط بـ8. يحدد الصينيون الزيجات بتواريخ تتضمن الرقم 8، وكل شيء من أرقام رحلات الطيران لأرقام الهاتف، يكونون أكثر حظا إذا كان بها 8 أرقام. حتى ألعاب الصيف الأوليمبية بدأت في بيكين الساعة 8:.8  يوم 8/8/2008.

11. تناول الفاصوليا ليلة رأس السنة- الأرجنتين

يبدأ الأرجنتينيون العام الجديد بأكل الفاصوليا من أجل جلب الحظ الجيد. سواء تناولوها ليلة رأس السنة أو يوم رأس السنة، يؤمن الأرجنتينيون أن الفاصوليا ستجلب لهم الحظ الجيد والأمان الوظيفي. طريقة رخيصة ولذيذة وسهلة لاكتساب حس من الأمان الوظيفي وصفاء الذهن للعام القادم!

12. زراعة شجرة للاحتفاء بزفافك- هولندا وسويسرا

في هولندا وسويسرا يزرع بعض المتزوجين حديثا شجرة صنوبر خارج منزلهم لجلب الحظ الجيد والخصوبة للزواج. أزواج آخرون يدمجون الشجرة بمراسم زفافهم الفعلية، مؤمنين أن الشجر سيحضر الحظ الجيد والبركة لهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق