منوعات

114 عاما ..امرأة “أكبر من فيسبوك”

آنا ستوهير عمرها  114 عاما، اضطرت للكذب فى سنها لتستطيع عمل حساب على فيسبوك.

Huffingtonpost- ياجانا شاه

ترجمة دعاء جمال

يمكننا التفكير فى العديد من الأسباب التى تدعو الناس إلى الكذب بشأن أعمارهم، مثل الكبرياء، الغرور، أو لدخول اروع النوادى، ولكن  سبب”آنا ستوهير”، أبسط بكثير، لقد أرادت فقط الانضمام للفيسبوك.

وقد احتفلت مؤخرا بعيد ميلادها ال 114،  إلا أنها شعرت بكبر سنها، عندما حاولت عمل حساب على الفيسبوك مؤخرا، لتكتشف أن خيارات تاريخ الميلاد على مواقع التواصل الإجتماعى ترجع فقط لعام 1905 بينما ولدت هى عام 1900.

تحمل “أنا “، لقب أكبر مقيمى ولاية “منينيسوتا” الأمريكية، وأصبحت محنكة فى التكنولوجيا مؤخرا، نتيجة مصادقتها”جوزيف راميريزا”، أحد بائعى شركة “Verizon” ، وفقا لتقرير”Minneapolis’ KARE-11″ حيث تعرف عليها، عندما باع هاتف “أى فون” لأبنها البالغ 85 عاما وذهل لمعرفة أن عمرها 113.

وتستطيع منذ تعرفها على “راميراز”، أن تستخدم  جوجل، فيستايم  وحتى الفيسبوك،  ولو بعمر ال 99 عام.

وليست “آنا” الوحيدة البارعة فى دخول مواقع التواصل الإجتماعى، ففى العام الماضى، كان “ريكس ريدستون” ذو ال85 عام، من أقدم مستخدمى  إنستجرام، ونعتقد أن “ستوهر” ستطيح ب”إيديث كيرشمي،106 عام”، الحاصلة على لقب أقدم مستخدمى الفيسبوك.

وقد بعثت آنا  خطابا لمؤسس فيسبوك “مارك زوكربرغ” ، لتقول له “مازلت هنا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق