ترجماتمنوعات

10 نصائح للمواعدة في عمر الستين

أنت في بداية وقت ممتع للغاية

المصدر: zoosk 

إذا كنت في الستينيات من عمرك وأصابتك العزلة حديثًا بسبب الطلاق أو الانفصال او موت الشريك، فلا تقلق، لأنك بالتأكيد لست وحدك، وفأنت الآن في بداية وقت ممتع للغاية.

لمساعدتك في ذلك، قمنا بتجميع بعض النصائح الرائعة للتعارف عندما تكون في الستينيات من العمر، للتأكد من أنك على دراية بما تحتاج إلى معرفته، وكيف تحصل على المتعة، ومكان التقاء الأشخاص.

في ما يلي 10 من النصائح والتي ستساعدك على قضاء وقت ممتع:

1- حاول التعارف عن طريق الانترنت.. (وصمة العار ذهبت!)

إنه القرن الحادي والعشرين، والجميع يستخدم تطبيقات المواعدة عبر الإنترنت، سواء كان عمرهم 18 عامًا أو في السبعينيات.

قد تتذكر وقتًا تم فيه الحكم على الأشخاص الذين فعلوا ذلك، لكن لم يعد هناك وصمة عار، في الحقيقة، إنها إحدى أفضل الطرق لمقابلة شخص يبحث عن علاقة جدية.

املأ ملفًا شخصيًا وأضف بعض الصور المذهلة، فأنت لا تعرف أبدًا من ستقابله عن طريق بيانات حياتك التي كتبت تاريخها بيديك.

2- حدد أهدافك من المواعدة الآن

لماذا تبحث عن شخص ما الآن؟ ما الذي تغير في حياتك الذي جعلك ترغب بصحبة شخص ما اليوم؟ وما الذي تبحث عنه عندما يتعلق الأمر بعلاقة محتملة؟ من المحتمل أن تكون جميع الإجابات على هذه الأسئلة مختلفة تمامًا عما كانت عليه عندما كنت تواعد منذ عشرين أو ثلاثين عامًا.

من المهم أن تطرح على نفسك هذه الأسئلة وتذكر أهداف علاقتك، بحيث تكون أكثر ميلًا إلى التمسك بها، وإذا كنت نشطًا في بحثك، وكنت صبورًا، فستقابل شخص يناسب ما تبحث عنه في شريكك.

3- تذكر أن الأشياء الجيدة لم تضيع كلها

كان هناك وقت كنت مع أحدهم، لكنك الآن عازب . وبالمثل، هناك العديد من الرجال والنساء، كل يوم، يصبحوا عازبين حديثا.

كل يوم هناك إحتمالية أن أشخاص جيدين يُضافوا إلى مجموعة الأشخاص الذين يبحثون. ومع ذلك، إذا لم تكن تتحدث إلى أشخاص جدد، فلن تجد أحدًا منهم أبدًا. ب

التأكيد ليست كلها جيدة ، لذلك اذهب إلى هناك وابحث عنها!

4- تكوين صداقات أولا

أفضل طريقة لتهدئة نفسك في المواعدة هي نسيان هدف المواعدة، والبدء في تكوين صداقات جديدة.

يمكنك الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك وممارسة هواية جديدة واستكشاف مكان جديد ومتابعة المحادثات مع أشخاص جدد.

لا تمارس أي ضغوط على نفسك لتتورط في علاقة عاطفية مع أي شخص، واقض وقتًا في فعل الأشياء التي تجلب لك السعادة، وابرز الأفضل فيك، وستجد أنك في نهاية المطاف تلتقي بأشخاص يشاركونك اهتماماتك وشغفك.

الرومانسية غالباً ما تزدهر من الصداقة، بغض النظر عن عمرك.

5- الآن، هو الوقت المناسب

إذا كنت تنتظر “الوقت المناسب”، فلا يوجد شيء من هذا القبيل.

قد لا تشعر بالثقة في الوقت الحالي، فقد تكون خائفًا أو تشعر أنك لن تقابل أبدًا أي شخص، لكن هذا الموقف يضعك في وضع غير مؤات قبل أن تبدأ.

إذا حافظت على الصداقة كهدف لك، فلن تخشى شيئًا. من الذي لا يريد قضاء بعض الوقت معك ، أو تناول فنجان من القهوة ، أو مشاهدة فيلم ، أو مشاركة الوجبة ، والتعرف عليك بشكل أفضل؟ يفعل الناس ذلك كل يوم. وإذا لم يحدث، فلا تقلق، لأن هناك الكثير من الأشخاص الآخرين.

6- كن أنت 100%

لا تخفي هويتك أو عمرك أو ما تبدو عليه. الحياة أقصر من أن تعيش كذبة. أقوى العلاقات هي تلك التي بنيت على الثقة.

عمرك ليس عقبة، إلا إذا كنت تعتقد ذلك. ركز فقط على أن تكون نفسك، وسينجذب الأشخاص المناسبين إليك بشكل طبيعي.

7- خُذ وقتك

إذا حصلت على الطلاق مؤخرًا أو عانيت من الانفصال، فلا تستعجل العودة إلى المواعدة. خذ وقتك، وتأكد من أنك مستعد لذلك مرة أخرى. لا يوجد وقت محدد للوقت الذي تشعر فيه بالاستعداد لأننا جميعًا مختلفون تمامًا.

وعندما تبدأ في التعارف مرة أخرى، لا تتعجل في تسمية الأشياء خوفًا من أنك لن تجد أي شخص آخر، من الأفضل أن تستمتع بكونك وحدك بدلًا من الاستقرار في علاقة لا تجعلك سعيدًا حقًا.

8- ترك الكمال عند الباب

من المهم أن تدرك أنه لا يوجد أحد مثالي، بمن فيهم أنت.

سيكون هناك بعض الأشخاص المذهلين، الذين يمكنهم أن يضيئوا حياتك ويخرجوا أفضل ما عندك، إذا فتحت قلبك لهم، لن يكونوا مثل شريكك السابق، لذلك من المهم أن تعطيهم القائمة فارغة.

قد لا يكونوا مثاليين، فإذا لم يصل طول من تتمناه إلى 6 أقدام، مع عيون زرقاء، إن لم يكن مليونيرا، فهل هذا حقًا يكسر الصفقة؟

9- قبول كل جزء من الشخص الذي تواعده

التعارف في الستينيات من العمر هو مختلف تمامًا، لأنه قد يكون هناك أطفال أو أحفاد في الصورة، أو آباء لديهم حالة صحية سيئة، أو شخص ما يمر بفترة طلاق فوضوي.

ستكون هناك تفاصيل أخرى في الصورة عندما تصبح جزءا من حياتك، ومن المهم أن تتعرف على هذه التفاصيل وترغب في النظر إلى ما وراءها.

فإذا قبلت الآخر عن هويتك ومواقفك الحالية، فسوف تكون على ما يرام.

10- تجنب المحتالين

كبار السن هم الأكثر عرضة للخطر عندما يتعلق الأمر بالاحتيال عبر الإنترنت، ومن المهم أن تكون على دراية بوجود المحتالين الرومانسيين ومعرفة كيفية اكتشافهم.

إذا اتبعت نصيحة منصة المواعدة التي تستخدمها، واتبعت الإرشادات المعتادة مثل عدم إعطاء معلومات شخصية لأي شخص حتى تعرف أنه حقيقي، فيمكن تجنب المحتالين.

يمكن أن يكون التعارف في الستينيات ممتعًا بشكل مثير للدهشة، فهناك الكثير من الأمهات الستينية المذهلة التي تتطلع إلى التعرف على أشخاص جدد والانفتاح والعثور على الحب.

وأخيرا، استمتع بنفسك وبالأشخاص الذين تقابلهم. أنت لا تعرف أبدا من الذي قد تجده.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق