أخبارمجتمع

10 مصريات في صفوف شرطة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية لأول مرة

وستُكلف الشرطيات العشر بالقيام بأعمال الدورية وحماية أفراد البعثة وضمان أمن منشآت الأمم المتحدة

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، عن انضمام 10 شرطيات مصريات للمرة الأولى إلى صفوف الشرطة في بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وستُكلف الشرطيات العشر، إلى جانب زملائهن الرجال، بالقيام بأعمال الدورية وحماية أفراد البعثة وضمان أمن منشآت الأمم المتحدة.

وتساهم مصر بـ323 فردا شرطيا في بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية “مونوسكو”، ما يجعلها تحتل المرتبة الأولى بين الدول المساهمة بقوات وأفراد الشرطة في البعثة والبالغ عددهم 1359 عنصرا، وفقا لأحدث إحصاءات الأمم المتحدة في مارس الماضي.

وتأتي في المرتبة الثانية الهند (300 عنصر شرطة)، تليها السنغال (274)، ثم بنجلاديش (182).

وتولت بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية المهمة عن عملية سابقة لبعثة مراقبي الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية في 1 يوليو 2010، وذلك بناء على قرار مجلس الأمن رقم 1925 لعام 2010 لكي تعكس المرحلة الجديدة التي وصلت إليها البلاد، بحسب موقع أخبار الأمم المتحدة.

ومنح قرار مجلس الأمن للبعثة الجديدة الحق في استخدام جميع الوسائل لتنفيذ ما فُوِضَت به، من بين أمور أخرى، لحماية المواطنين والعاملين في المجالات الانسانية والمدافعين عن حقوق الإنسان والمعرضين لخطر العنف الجسدي، ولمساندة حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية في استقرارها وفي جهود دعم السلام.

وشهدت الكونغو الديمقراطية على مر عقود اشتباكات عرقية وأعمال تمرد وعنف قامت بها جماعات مسلحة وميليشيات تحاول السيطرة على الذهب والموارد الأخرى.

وبحسب بيانات الأمم المتحدة، تمثل النساء 21% فقط من أفراد بعثات حفظ السلام، الذين يبلغ عددهم أكثر من 100 ألف يعملون في 14 بعثة بمختلف أنحاء العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق