منوعات

10 علامات على أنّك لن تُصبح غنيًّا أبدًا

10 علامات على أنّك لن تصبح غنيًّا أبدًا

 no-savings

Businessinsider- تانزا لودينباك

ترجمة وإعداد- دعاء جمال

يقول ستيف سيبولد، وهو مليونير عصامي، إنه على عكس الاعتقاد الشائع فإنّ “لدى الجميع نفس الفرصة للحصول على ثروة”، لكن هذه الفرصة لا يغتنمها الجميع.

لتعرف إذا كنت تقوم بكل ما يتطلبه الأمر لتؤهل نفسك لمستقبل من الثراء، جمعنا لك 10 علامات تشير إلى أنّك لست على الطريق الصحيح.

1. تعمل بجد وليس بذكاء

يقول ريك إيديلمان، من كبار المستشارين الماليين: “في المدرسة نتعلم أن العمل بجد سيجعلنا نتقدم في الحياة، لكن تلك نصف القصة فقط. إذا كان كل ما تفعله في الحياة هو العمل بجد، لن تصبح غنيًا أبدًا، لأنه ليس كافيًا أن تعمل بجد لتجني المال لتحتفظ بالبعض منه جانبًا”.

يقول إيديلمان إنه لضمان ثروة مستقبلية عليك أن تعمل بذكاء أيضًا. إحدى الطرق التي تشير إلى العمل بذكاء هي استثمار مالك في سوق الأسهم أو صندوق تقاعد، حيث إن الاستفادة من الفائدة المركبة تمكنك من جني المزيد من المال عن طريق المال الذي تملكه بالفعل.

يقول: “يمكنك القيام بهذا دون القيام بمخاطرة كبيرة. يمكنك القيام بهذا دون الكثير من الجهد. يمكنك القيام بهذا دون الكثير من الوقت”.

 

 

2. تركّز للغاية على الادخّار.. وليس كفاية على الكسب

طريقة أخرى للعمل بذكاء؟ زد من مكسبك، وليس فقط من مدخراتك.

الادخار أساسي لبناء ثروة، لكنك لا ترغب في التركيز كثيرًا على الادخار بحيث تبدأ في إهمال الكسب، وهو ما يركز عليه الأغنياء.

ليست هناك حاجة للتخلي عن استراتيجيات ادّخار المال العملية. لكن، إذا رغبت في البدء في التفكير كالأغنياء، “توقف عن القلق بشأن الإفلاس والتركيز على كيفية جني المزيد”.

3. تبتاع أشياء لا يمكنك تحمّل كلفتها

إذا كنت تعيش فوق سقف إمكانياتك لن تصبح غنيا.

حتى إذا بدأت في جني المزيد من المال أو حصلت على زيادة ضخمة، لا تستخدم هذا لتبرر لنفسك الارتفاع بأسلوب معيشتك.

كتب جرانت كاردون، مليونير عصامي، لمجلة Entrepreneur: “لم أشترِ أول ساعة فارهة لي أو سيارة، حتى كان عملي واستثماراتي ينتجان تدفقات آمنة متعددة الدخل. كنت ما أزال أقود تويوتا كامري عندما أصبحت مليونيرا. كن معروفًا بأخلاقياتك المهنية، وليس بالحلي التي تبتاعها.”

 

4. أنت راضٍ بدخل ثابت

يختار الشخص العادي أن يحصل على دخل وفقًا للوقت -بمعدل راتب أو معدّل ساعات- بينما الأغنياء يختارون أن يتم الدفع لهم بناءً على الناتج وعادةً يعملون لحسابهم الخاص.

يقول سيبولد: “ليس الأمر أنه لا يوجد عاملون من الطراز العالمي ويعملون بدوام محدد لقاء مرتب، لكن غالبًا، يكون هذا أبطأ طريق رائج للازدهار لكونه الآمن. العظماء يعلمون أن العمل لحسابك الخاص هو أسرع طريق للثروة.”

5. لم تبدأ في الاستثمار

أحد أكثر الطرق فعالية لجني المزيد من المال على مدار الوقت هو الاستثمار، وكلما بدأت باكرًا كان أفضل.

كتب راميت سيث، في كتابه “I Will Teach You to Be Rich”، الذي كان الأعلى مبيعًا على قائمة نيويورك تايمز لأكثر الكتب مبيعًا: “ثروتهم لا تقاس بكمية ما يجنونه كل عام، لكن بكيفية ادّخارهم واستثمارهم مع مرور الوقت”.

ليس عليك أن تكون خبيرًا في الماليات الشخصية أو تستخدم مصطلحات اقتصادية فارهة لتبدأ في الاستثمار، ليس عليك أن تأتي من عائلة من الأثرياء، وليس عليك حتى أن تكسب راتبا ضخما.

ابدأ بالاستثمار في تقاعدك أو صندوق متدنّي التكلفة بتاريخ محدد، وستجد مردودا ضخما على المدى الطويل.

6. تتبع حلم شخص آخر وليس حلمك

إذا أردت أن تكون ناجحًا، عليك أن تحب ما تفعل، هذا يعني أن تقرّر وتسعى وراء شغفك.

يقول توماس كورلي، الذي قضى 5 أعوام في الأبحاث حول المليونيرات العصاميين: “الكثير من الأشخاص يرتكبون خطأ متابعة حلم شخص آخر، مثل والديهم”.

ويقول في كتابه “Change Your Habits, Change Your Life”: “عندما تتابع حلم شخص آخر أو أهدافه، قد تصبح في النهاية تعيسا مع مهنتك. وسينعكس هذا على أدائك ومادياتك. ستقتصد من مكسبك، تكافح ماليا. لن يكون لديك ببساطة الشغف الضروري للنجاح”.

7. نادرًا ما تخرج من منطقة راحتك

إذا رغبت في بناء ثروة، أن تنجح وتتقدم في الحياة، سيكون عليك أن تعتاد على الشك وعدم الراحة.

الأغنياء، بالتحديد، يجدون الراحة في عدم اليقين.

يقول سيبولد: “الراحة الجسدية والنفسية والعاطفية هي الهدف الأساسي لعقلية الطبقة المتوسطة، لكن لتصير مليونيرًا فإن الحاجة إلى الراحة يمكنها أن تكون مدمرة. تعلم أن تكون مرتاحًا في أثناء العمل في حالة من عدم اليقين”.

بالمثل، الأغنياء يتعلمون أن التغلب على الخوف والقيام بمجازفات محسوبة هما العنصران الأساسيان للوصول للنجاح.

8. لم تضع أهدافا لمالك

إذا رغبت في تكوين ثروة، ستكون العملية أسهل -وأكثر إمتاعًا- إذا كان لديك هدف واضح ومحدد قبل تكوين خطة مالية.

هل ترغب في شراء منزل؟ تعيش في الخارج؟ تُسافر مرة شهريًا؟ تستمتع بتقاعد يسير؟ دوّن هذه الأهداف.

يقول تي هارف إيكر، مليونير عصامي، إن الأغنياء يختارون الالتزام بتحقيق ثروة. يتطلب الأمر تركيزا، شجاعة، معرفة والكثير من الجهد، إلا أنه أمر ممكن إذا كان لديك هدف محدد ورؤية واضحة.

يقول: “السبب رقم 1 لعدم حصول أغلب الناس على ما يريدونه هو أنهم لا يعلمون ما يريدون. الأغنياء واضحون تمامًا في رغبتهم في الثروة”.

8. تنفق أولًا وتدّخر ما تبقّى

إذا رغبت في الثراء، ادفع لنفسك أولًا.

كتب ديف باخ، مليونير عصامي في كتابه “The Automatic Millionaire”: “ما يفعله أغلب الناس عندما يجنون دولارًا هو أن يدفعوا للآخرين أولًا. يدفعون للمالك، شركة بطاقة الائتمان، شركة الهاتف، الحكومة وغيرها”.

بدلا من الإنفاق ثم ادّخار ما تبقى، ادّخر أولًا، ضع جانبًا ساعة يوميًا من دخلك -في صندوق للطوارئ أو حساب توفير- واجعل العملية آلية. يتطلب هذا جهد الادخار يدويا، وسيؤكد هذا على أن المال سينمو أضعافًا مع الوقت، بفضل الفائدة المركبة.

10. تؤمن بأن الوصول للثراء بعيد عن نطاقك

كتب سيبولد: “الشخص المتوسط يعتقد بأن الثراء امتياز يكافأ به الأشخاص المحظوظون فقط. الحقيقة أنه في الدول الرأسمالية، لديك كل الحق في أن تكون غنيًا إذا كنت مستعدًا لخلق قيمة هائلة للآخرين”.

ابدأ في سؤال نفسك: “لماذا ليس أنا؟”. ثم، ابدأ .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق