مجتمع

لهذا توقف بث “الدوندو” واستمرت الإعلانات “الموقوفة” الأخرى

لهذا توقف بث “الدوندو” واستمرت الإعلانات “الموقوفة” الأخرى

بالرغم من إعلان جهاز حماية المستهلك، الأحد، إيقاف بث عدد من الإعلانات التي رأى أنها تشكّل ”إساءة بالغة للمجتمع المصري وتحتوي على إيحاءات جنسية،“ ما زالت ثلاثة من بين تلك الإعلانات الأربعة تذاع بشكل طبيعي، وأعلنت الشركة المنتجة للإعلان الذي توقف بثه والشهير بإعلان “الدوندو” بأن التوقف جاء بسبب خريطتهم الإعلانية وأذيع آخر بدلا منه وليس بسبب قرار جهاز حماية المستهلك.

وكان عاطف يعقوب رئيس الجهاز، قد أكد في بيان إيقاف الإعلانات لأن الإعلانات الأربعة ”خرجت عن الذوق العام والأخلاق، ولا يليق أن تتم إذاعتها، والجميع وجه الثناء على هذه القرار، وشعرنا أننا أخذنا القرار الصحيح طبقا للقانون.“

يذكر أن الإعلانات الأربعة هي لشركات: جهينة ”إعلان الدوندو“، وشركة الأهرام للمشروبات ”بيريل“، وقطونيل، ودايس.

من جانبه قال أشرف مرعي، المدير الإبداعي للشركة المنتجة لإعلاني شركات بيريل وجهينة، إن مدة العرض المقررة لإعلان ”الدوندو“ قد انتهت بالفعل وإيقافه جاء لهذا السبب، وأشار إلى أن الإعلان يستهدف الأمهات ويرمز إلى العلاقة الوطيدة بين الأم والطفل. وتابع في تصريحات لموقع الوطن،  أن الشركة يجب أن لا تخشى 5% من المتحرشين الذين فهموا الإعلان بشكل خاطئ ونرضخ لهم ونوقف بثه .

كما أكدت هالة مهران، للموقع نفسه،  رئيسة الوكالة المنتجة لإعلان ”قطونيل“، أن جهاز حماية المستهلك لا يمتلك الضبطية القضائية أو حكم من المحكمة ليوقف الإعلان.

وأضافت أنه لا يوجد سبب واضح لإيقاف الإعلان، وهذا القرار غير قانوني لعدم وجود حكم قضائي،

وكانت مهران أكدت في تصريح سابق لموقع إعلام دوت أروج، لإن قرار الإيقاف لم يصدر من جهة اختصاص.

مقالات ذات صلة

إغلاق