فيديو

شاهد : الفيديو الذي منع يوتيوب في تركيا

فيديو: محادثة بين مسؤولين أمنيين دفعت السلطات  التركية إلى حجب موقع يوتيوب

 

حجبت “الهيئة التركية للاتصالات”   بالفعل موقع يوتيوب بعد أيام قليلة من حجبها موقع تويتر الذي أمرت محكمة تركية أمس برفع الحظر عنه، أما حجب “يوتيوب” فقد جاء  بعدما قام

حساب مجهول على  يوتيوب  بنشر محادثات سرية بين قادة أمنيين أتراك  ووزير  الخارجية أحمد داود أوغلو ، بخصوص  تدخل محتمل في سوريا ، بحجة حماية ضريح سليمان شاه جد مؤسس الإمبراطورية العثمانية “عثمان بن أرطغرل” والموجود في منطقة بشمال سوريا يسيطر عليها متشددون إسلاميون

تعتبر أنقرة الضريح ارضا تركية ذات سيادة بموجب اتفاقية وقعت مع فرنسا عام 1921 حين كانت تحتل سوريا. ويحرس نحو 20 من جنود القوات الخاصة التركية الضريح .

الفيديو:

في الفيديو الذي أثار غضب الحكومة التركية ، يقول صوت منسوب إلى وكيل وزارة الخارجية فريدون سينيرلي أوغلو إن “عملية ضد داعش ستكون لها شرعية دولية. سنصفها بأنها القاعدة. لا توجد مشكلات بخصوص اطار القاعدة. حين يتعلق الأمر بقبر سليمان شاه فانه يتعلق بحماية التراب الوطني.”

وحين تطرق النقاش إلى الحاجة لتبرير مثل هذه العملية قال صوت منسوب إلى مدير المخابرات حقان فيدان “انظر الآن يا قائدي.. اذا لزم تبرير فالتبرير هو أنني سأرسل أربعة رجال إلى الجانب الآخر. سأجعلهم يطلقون ثمانية صواريخ على أرض فضاء. هذه ليست مشكلة. يمكن خلق التبرير.”

وقالت وزارة الخارجية إن من الطبيعي أن يناقش مسؤولو الدولة الدفاع عن اراضي تركيا.

وقال البيان “أكد الاجتماع أن تركيا ستتخذ الاجراءات الضرورية بحسم لحماية أمن افرادنا عند قبر سليمان شاه وأكد استعداد تركيا للدفاع عنه في وجه اي هجوم.”

وقال مصدر في مكتب اردوغان إنه تقرر حجب موقع يوتيوب كاجراء احترازي بعدما أثارت التسجيلات الصوتية “مسألة أمن قومي” وقال إن الحظر قد يرفع إذا وافقت ادارة يوتيوب على إزالة المحتوى.

وأكد داود أوغلو في تصريحات للصحفيين عقد هذا الاجتماع وقال “وقع هجوم إلكتروني على الجمهورية التركية.. دولتنا وأمتنا الغالية. هذا إعلان واضح للحرب على الدولة التركية وعلى أمتنا.”

المقتطفات المترجمة نقلا عن رويترز

مقالات ذات صلة

إغلاق