إعلام

بلا موقع إلكتروني: جريدة الـ “30 دقيقة” تصدر في بريطانيا

بي بي سي:  بلا موقع إلكتروني: جريدة الـ “30 دقيقة” تصدر في بريطانيا

بي بي سي – ترجمة: محمد الصباغ

تنطلق أول جريدة وطنية بريطانية جديدة منذ 30 عاماً في الأسبوع المقبل، وتقدم خدمة تحريرية لأحداث اليوم للقراء ممن لا يمتلكون الوقت، هكذا قال رئيس تحريرها.

تبدأ الشركة الناشرة لجريدة ميرور اليومية ،ترينتي ميرور، الإثنين المقبل أول أعداد جريدة ”يوم جديد“. وتقول رئيسة التحرير ،أليسون فيليبس، إن القراء الذين ”يمتلكون فقط 30 دقيقة“ ستقدم لهم الجريدة كل ما يحتاجون إلى معرفته.

كما تأمل المدير التنفيذي، سيمون فوكس، في أن توقف الجريدة التراجع في قراءة الصحف المطبوعة. تتكون ”يوم جديد – New Day“ من 40 صفحة وثمنها 50 بنساً. وسيكون للصحيفة تواجداً على مواقع التواصل الاجتماعي لكن لن تمتلك موقعاً إليكترونياً.

وقالت فيليب لراديو بي بي سي قبل أسبوع من الإنطلاق: ”في الوقت الذي نستمر في إخراج الصحف بشكل متشابه تقريباً منذ 100 عام، كان هناك قنبلة نووية تضرب الأعلام العالمي مع ظهور الإنترنت، وصنعنا صحيفة تعكس ذلك وتتفهمه.“

وأضافت: ”إذاً، هناك الأخبار العاجلة ويتلقى الناس رسائل بتلك الأخبار على هواتفهم دائماً، أما ما يريدونه غالباً هو تحرير لا يرحم لأحداث اليوم- وهذا ما يريدون معرفته.“

وتابعت: ”معظم الناس، وتحدثنا إلى آلاف القراء خلال العام الماضي وأكثر، يريدون فقط 30 دقيقة، يمتلكون فقط 30 دقيقة، الجميع لا يمل; كثير الوقت حالياً.“

وقالت إن الجريدة ستكون محايدة سياسياً ولن تحتوي على عمود افتتاحي لرئاسة التحرير، وأكدت:”نحاول خلق مزاج من التفاؤل والإيجابية وهو ما لا نجده في مكان آخر.“

وقالت فوكس ،المدير التنفيذي لشركة ترينتي ميرور، لبي بي سي: ”نصف مليون قارئ سنوياً يختارون عدم شراء جريدة ولا نعتقد أن ذلك سيحدث لو صُنع المنتج بطريقة صحيحة. بدأنا بورقة بيضاء. يملأنا الأمل بأننا سنقدر على تقليل هذا الإنخفاض في القراء.“

ستكون جريدة ”يوم جديد“ متاحة مجاناً في 40 ألف متجر تجزئة في يوم الإنطلاق، ثم ستطرح للتجربة لمدة أسبوعين مقبل مبلغ 25 بنساً. بعد ذلك ستصل إلى السعر الكامل لها، 50 بنساً.

وتشير تقارير إلى أن الجريدة الجديدة محاولة لتكرار نجاح جريدة ”I“، التي ستبيعها الاندبندنت لشركة ”Johnston Press“ للنشر، مقابل 24 مليون يورو.

لكن على النقيض من جريدة (I)، التي تعد نسخة خفيفة من الإندبندنت، ف”يوم جديد –New Day“ ستكون قائمة بحد ذاتها.

وتقول فوكس:” هذه جريدة جديدة تماماً. ليست (ميرور خفيفة) بأي شكل من الأشكال.“

مع بداية هذا الشهر، أُعلن أن أعداد جريدة اندبندنت التي تصدر الأحد و اليومية سيصدران إليكترونياً. وآخر نسخة مطبوعة من اندبندنت ستكون في 26 مارس، في حين أن الأخيرة من أعداد الأحد ستكون في 20 مارس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق