أخبارسياسة

ارتفاع حصيلة ضحايا جسر موراندي الإيطالي

من غير المقبول أن يكون الجسر مُصمما بطريقة تسمح بانهياره هكذا

ترجمة: رنا ياسر

المصدر: The Guardian

طالب وزير النقل الإيطالي، إدواردو ريكسي، كبار المسؤولين الإداريين الذين كانوا يعملون في أعمال صيانة كوبري موراندي المُعلق في مدينة جنوه الإيطالية، بتقديم استقالتهم، إذ وصلت أعداد القتلى جراء هذا الانهيار إلى نحو 39 قتيلاً.

وواصل المنقذون البحث عن الضحايا طوال الليل بين أطنان الخرسانة والحديد أسفل الحطام الهيكلي للجسر، مؤكدًا الوزير بقوله: “نحن لا نبث اليأس، لكننا بالفعل أنقذنا نحو عشرات الأشخاص من تحت الأنقاض”، حيث لم يكن واضحًا ما الذي تسبب في انهيار الجسر الذي كان تُجرى عليه أعمال الصيانة.

وفي سياق متصل، قال لويجي دي مايو، نائب رئيس الوزراء الإيطالي، في تغريدة له عبر موقع “تويتر”: “إن مسؤولية مأساة الجسر تقع على عاتق مسؤولين بأعينهم، قالوا إن إدارتهم الخاصة ستكون أفضل من إدارة الدولة نفسها”.

وفي هذا الإطار، قال الرئيس الإيطالي، سيرجيو ماتاريلا: “لقد حان الوقت بالالتزام المُشترك للتعامل مع حالة الطوارئ ومساعدة المصابين، ودعمهم، حيث إن التحقيقات جارية لمتابعة ما حدث بالتفصيل، فلا يمكن لسلطة أن تتهرب من المسؤولية كاملة”.

وفي الصدد ذاته، نوه نائب وزير النقل الإيطالي، مارو كوليتا قائلا: “أعداد القتلى في تزايد، ومن غير المقبول أن يكون مثل هذا الكوبري مُصمما بطريقة تسمح بانهياره هكذا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق