حيواناتمنوعات

يوم الأرض العالمي.. 14 كائنًا حيًا على وشك الانقراض

وجوجل يحتفل عن طريق اختيار كائنات تتميز بخصائص فريدة..

المصدر: news18

بمناسبة يوم الأرض 2019، وقع اختيار “جوجل” على عدد من الكائنات التي تتميز بخصائص فريدة لكي يسلط الضوء عليها عبر تغيير شعاره على صفحة البحث، والذي يوافق يوم الأرض 22 إبريل من كل عام.

وكان من ضمن هذه الكائنات المختارة: “طائر القطرس المتجول” صاحب الجناحين الأطول في الطيور الحية، و “شجرة الخشب الأحمر الساحلية” وهي الشجرة الأطول في العالم، و “الضفدع بيدوفرين أماينسس” وهو الضفدع الأصغر في العالم، و”زهرة الزنبق العملاقة” وهي إحدى أكبر النباتات المائية حجماً، و “شوكيات الجوف” وهي أقدم أنواع الكائنات الحية، و “حشرة قافزات الذيل” التي تعيش في الكهوف العميقة، وتقدمها جوجل لتسلط الضوء على تنوع وتفرد وروعة أشكال الحياة المختلفة على الأرض.

جوجل يحتفل بيوم الأرض

يوم الأرض ٢٠١٩: جوجل تسلط الضوء على "التنوع الطبيعي"

الجدير بالذكر أن يوم الأرض تم الإحتفال به أول مرة عام 1970، وكان السيناتور “جايلورد نيلسون” هو أول من احتفل به وذلك بعد زيارة قام بها لشواطئ كاليفورنيا، لاحظ فيها تأثير النفط على الحياة السمكية والنباتية بالمنطقة، فما كان منه إلا أن طالب الكونجرس في واشنطن بتحديد يوم 22 إبريل من كل عام كيوم للفت النظر لأهمية تنوع الحياة على كوكب الأرض وكيفية الحفاظ على هذا التنوع بشكل مستمر.

وفي يوم الأرض 2019، نقدم لكم قائمة بـ14 نوع مهدد بالانقراض:

يحتفل اليوم ١٨٤ بلداً بيوم الأرض، وينصب معظم جهود فعاليات يوم الأرض منذ التسعينات على لفت الأنظار لظاهرة الاحتباس الحراري، والأعراض الجانبية للاستهلاك المتعاظم للوقود الأحفوري (البترول والفحم) وما ينتج عنه من انبعاثات ضارة.

في عام ٢٠١٥، رصدت تقارير دولية أن ٩ ملاين شخص قد توفوا بسبب عوامل متعلقة بالتلوث، منهم ١.٧ مليون طفل، وكان لتلوث الهواء النصيب الأكبر.

النحل: يتراجع عددها في جميع أنحاء العالم، حيث يواجهون تهديدات من استخدام المبيدات الحشرية والنيونوتينات والكائنات المعدلة وراثيًا، وكذلك تغير المناخ، وفقدان الموائل، والآفات، والمرض.

وأبلغ النحّالون في الولايات المتحدة وأوروبا عن خسائر خلايا سنوية بلغت 30% أو أعلى في العقد الماضي، وفي أمريكا، يتعرض واحد من كل أربعة أنواع من النحل البري لخطر الانقراض.

ويمكن لمستعمرة من 25000 نحل تلقيح 250 مليون زهرة في يوم واحد، مما يجعلها حلقة لا يمكن الاستغناء عنها في النظم الإيكولوجي والإنتاج الزراعي.

 To commemorate Earth Day in 2019, the organizing network has identified 14 species that are key to their ecosystems and face endangerment from human activity, including... <br /> <br />BEES: Worldwide populations of these insects are in decline, as they face threats from the use of pesticides, neonicotinoids, and GMOs, as well as climate change, habitat loss, pests, and disease. Beekeepers in the U.S. and Europe have reported annual hive losses of 30 percent or higher in the last decade, and in America, one in four wild bee species is at risk of going extinct. A colony of 25,000 bees can pollinate 250 million flowers in one day, making them an irreplaceable link in ecosystems and agricultural production. (Image: Reuters)

الزرافة: انخفض عدد الثدييات الأطول في العالم من 155000 إلى 80000، من عام 1985 إلى عام 2018.

الزرافات تقود السياحة البيئية والمحافظة عليها، وهي تساعد على حماية الحياة البرية الأخرى في نظامها البيئي، حيث تلعب هذه الحيوانات العاشبة أيضًا دورًا رئيسيًا في نمو النبات، حيث تنشر البذور من الفواكه والنباتات التي تتناولها.

و تتعرض أشجار السنط، المصدر الرئيسي لغذاء الزرافات ، للتهديد جراء تغير المناخ وفقدان الموائل.

(الموائل: هي منطقة إيكولوجية أو بيئية والتي يعيش فيها أنواع معينة من الحيوانات أو النباتات، وهي البيئة الطبيعية التي يعيش فيها الكائن الحي أو البيئة المحيطة بالنوع)

 GIRAFFES: The world's tallest mammals have declined in population, from 155,000 in 1985 to just 80,000 in 2018. The curious creatures drive ecotourism and conservation, which help protect other wildlife in their ecosystem. The herbivores also play a key role in plant growth, spreading seeds from the fruits and plants they eat. Acacia trees, their main source of food, are under threat from climate change and habitat loss. Giraffes are also poached for their tails and meat, and hunted as trophies. (Image: Reuters)

الشعاب المرجانية: هذه الكائنات الاستوائية وشبه الاستوائية، الموجودة في المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ والهند، هي موطن لأكثر من ربع الحياة البحرية على الكوكب، ولها دور رئيسي في السياحة البيئية ومصائد الأسماك.

الشعاب المرجانية مهددة بتحمض المحيطات من تغير المناخ والتلوث الناتج عن واقيات الشمس والزراعة والصرف الصحي والمواد الكيميائية والتنمية الساحلية ولصيد الجائر.

ومن التدمير المرتبط بالسياحة من السقوط والرسو على الشعاب، تعرضت 25% من الشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم إلى أضرار لا يمكن إصلاحها، وما يقرب من 65% تعرض إلى تهديد خطير.

 CORAL REEFS: These tropical and subtropical features, found in the Atlantic, Pacific and Indian oceans, are home to more than a quarter of the planet's marine life -- and have a key role for eco-tourism and fisheries. They are threatened by ocean acidification from climate change; pollution from sunscreens, agriculture, sewage and chemicals; coastal development; overfishing; and tourism-related destruction from stepping and anchoring on reefs. Twenty-five percent of reefs around the world are considered damaged beyond repair, and close to 65 percent are under serious threat. (Image: Reuters)

القرود العظيمة: الغوريلا، أورانجوتان، شمبانزي، وبونوبوس هي الأنواع الأربعة للقردة العظيمة، والتي تمتلك الحمض النووي الأقرب للإنسان.

لقد أظهروا ذكاءً عظيماً وعرضوا الإيثار من خلال مشاركة الطعام واستخدام الأدوات وإنقاذهم للقيام بالمهام المستقبلية.

القرود العليا هي مصادر للسياحة وتدر إيرادات على المجتمعات المحلية وتمول الحماية للمخلوقات وموائلها.

وهم الأكثر عرضة للتهديد من قبل: فقدان الموائل من الزراعة وقطع الأشجار والتنمية وإزالة الغابات لزيت النخيل والحرائق والجفاف والأمطار الناجمة عن تغير المناخ، والتجارة غير المشروعة والأسر.

 GREAT APES: Gorillas, orangutans, chimpanzees, and bonobos are the four species of great apes, which possess DNA that is closest to humans. They have shown great intelligence, displaying altruism by sharing food, using tools and saving them for future tasks. Great apes are sources of tourism, generating revenue for local communities and funding protection for the creatures and their habitats. They are threatened most by: habitat loss from agriculture, logging and development; deforestation for palm oil; fires, droughts, and rainfall from climate change; and illegal trade and captivity. (Image: Reuters)

السلاحف البحرية: هذه الزواحف البحرية هي بعض من أقدم المخلوقات على الأرض ، ويمكن العثور عليها في جميع أنحاء العالم في المناطق المدارية وشبه المدارية.

وعلى الرغم من أنهم يضعون بيضهم في المناطق الساحلية الرملية، إلا أنهم يقضون حياتهم بأكملها في البحر، ويتغذون على الأعشاب البحرية ويبحثون عن الشعاب المرجانية.

وأدى الطلب على بيضها ولحومها وجلدها وقشورها إلى انخفاض سريع في عددها.

وتتعرض السلاحف البحرية أيضًا للتهديد من جراء التنمية الساحلية والاضطرابات البشرية لمواقع التعشيش، وتصيدها في شبكات وخطوط الصيد، وتلوث البلاستيك والاحتباس الحراري.

 SEA TURTLES: These marine reptiles are some of the oldest creatures on Earth, and can be found around the world in tropical and subtropical areas. Though they lay their eggs in sandy coastal areas, they spend their entire lives at sea, feeding on seagrass and foraging in coral reefs. Demand for their eggs, meat, skin, and shells has led to a rapid decline in their populations. Sea turtles are also threatened by coastal development and human disruption of nesting sites, becoming bycatch in fishing nets and lines, mistaking plastic pollution for food, and global warming. (Image: Reuters)

الحشرات: تشكل هذه المخلوقات الصغيرة مجتمعة 80% من جميع الأنواع المعروفة في العالم، بمعدل 200 مليون حشرة لكل إنسان على وجه الأرض.

لكن إجمالي عددها انخفض بنسبة 45% على مدى العقود الأربعة الماضية، مما تسبب في مخاطر التلقيح النباتي اللازمة لإنتاج الغذاء.

وتشكل الحشرات مكونًا رئيسيًا للنظم الإيكولوجية العالمية: تمنع بعض الحشرات الحشرات الأخرى من تدمير المحاصيل، بينما تشكل الحشرات الأخرى مصدرًا غذائيًا للأنواع الأخرى.

الحشرات هي الأكثر عرضة لتغير المناخ، كما أنها مهددة بفقدان الموائل واستخدام المبيدات الحشرية والأنواع الغازية.

 INSECTS: These tiny creatures collectively make up 80 percent of all the world's known species -- with 200 million insects for every human on earth. But overall populations have declined 45 percent over the past four decades, causing risks to plant pollination necessary for food production. Insects are a key component of global ecosystems: some insects keep other bugs from destroying crops, while others are a food source for other species. Insects are the most vulnerable to climate change, and are also endangered by habitat loss, pesticide use, and invasive species. (Image: Reuters)

الطيور: هناك ما يقرب من 11000 نوع من الطيور، مع ما يقرب من 40% منها تواجه انخفاض كبير.

الطيور هم “زبالون” النظام البيئي، حيث تقوم بالقضاء على النفايات والمخلفات وأكل الآفات الزراعية غير المرغوب فيها.

تساعد الطيور المهاجرة في نقل البذور والمواد الغذائية أثناء رحلاتهم، وتساهم مراقبة الطيور بحوالي 40 مليار دولار من العائدات سنويًا في الولايات المتحدة وحدها.

ومن بين التهديدات التي تواجه هذه المخلوقات فقدان الموائل وإزالة الغابات وتغير المناخ والطقس القاسي والتلوث البلاستيكي والمبيدات الحشرية والاتجار غير المشروع.

 BIRDS: There are roughly 11,000 species of birds, with nearly 40 percent facing significant decline. Birds are scavengers, eliminating waste and remains and eating unwanted agricultural pests. Migratory birds help move seeds and nutrients during their travels. Bird-watching contribute some $40 billion in revenue annually in the United States alone. Among the threats to these creatures are habitat loss, deforestation, climate change and severe weather, plastic and pesticide pollution, and illegal trafficking. (Image: Reuters)

القشريات: هذه المخلوقات بهياكلها الخارجية هي بعض من أقدم الحيوانات على الأرض.

يمكن العثور على أكثر من 50000 نوع معروف في موائل المياه العذبة والمياه المالحة، تلعب دورًا مهمًا كمصادر غذائية للحيوانات البحرية، وإعادة تدوير المغذيات كمغذيات مرشح، وتحلل الكائنات الحية الميتة.

وتعتبر القشريات مهمة أيضًا من الناحية الاقتصادية: يدر سرطان البحر الأزرق في خليج تشيسابيك في الولايات المتحدة ما يقدر بنحو 78 مليون دولار في عام 2009 وحده.

وهم مهددون بتحمض المحيطات الذي يضعف أصدافهم، وفقدان الموائل على الشعاب المرجانية، والصيد الجائر، والتلوث البلاستيكي، مثل تناول البلاستيك الدقيق الذي يمكن أن ينتقل عبر السلسلة الغذائية.

 CRUSTACEANS: These creatures with exoskeletons are some of the oldest animals on Earth. More than 50,000 known species can be found in fresh and saltwater habitats, playing an important role as food sources for marine animals, recycling nutrients as filter feeders, and decomposing dead organisms. Crustaceans are also economically important: blue crabs in the Chesapeake Bay of the U.S. generated an estimated $78 million in 2009 alone. They are threatened by ocean acidification which weakens their shells, loss of habitat on coral reefs, overfishing, and plastic pollution -- ingesting microplastics that can travel up through the food chain. (Image: Reuters)

القروش: البشر هم أكبر تهديد لهذه الحيوانات المفترسة في القمة، والتي ليس لديها حيوانات مفترسة بحرية.

تحافظ أسماك القرش على توازن السكان البحريين تحتها في السلسلة الغذائية، فبدون أسماك القرش، تستهلك الأنواع المتوسطة المخلوقات الموجودة في أسفل السلسلة الغذائية، ويمكن أن يؤثر أيضًا على إمدادات الغذاء البشري: عندما تختفي أسماك القرش، تنهار أيضًا مخزونات الأسماك التي يعتمد عليها البشر في الصناعة.

وبين عامي 2000 و 2010، قُتل حوالي 100 مليون من أسماك القرش سنويًا، وكان العديد منهم يصطادون لحومهم وزعانفهم بواسطة قوارب الصيد بشباك الجر.

تغير المناخ يغير موائلهم، مما يؤثر على قدرتهم على التكاثر وإيجاد الغذاء.

 SHARKS: Humans are the greatest threat to these apex predators, which have no known marine predators. Sharks maintain the balance of marine populations below them in the food chain. Without sharks, mid-level species would overconsume creatures at the bottom of the food chain. It can also affect human food supply: when sharks disappear, fish stocks that humans rely on for industry also collapse. Between 2000 and 2010, some 100 million sharks were killed annually -- many hunted for their meat and fins or caught by trawling boats as bycatch. Climate change alters their habitats, affecting their ability to reproduce and find food. (Image: Reuters)

النباتات: هناك أكثر من 380،000 نوع من النباتات المختلفة على الأرض، توفر لنا الغذاء والأدوية العشبية والأكسجين.

تغير المناخ يقلل التربة التي يزرعون فيها ويرفع مستويات سطح البحر.

وتخلق الأنواع الغازية منافسة على الموارد التي تلحق الضرر بالنباتات المحلية، وذلك بالتوازي مع فقدان الموائل في صورة تنمية وحرائق حضرية أو زراعية، فالمبيدات الحشرية يمكن أن تضر النباتات وملقحاتها، في حين أن براءات الاختراع المحاصيل تقلل من التنوع البيولوجي.

 PLANTS: There are more than 380,000 different plant species on Earth, that provide us with food, herbal and pharmaceutical medicine, and oxygen. Climate change degrades the soil they grow in and raises sea levels. Invasive species create competition for resources to the detriment of native plants, while habitat loss comes in the form of urban or agricultural development and fires. Pesticides and insecticides can harm plants and their pollinators, while crop patents reduce biodiversity. (Image: Reuters)

الفيلة: هي أكبر حيوانات برية في العالم قادرة على الشعور والأفكار المعقدة، ولديها ذاكرة تخزين كبيرة في أدمغتها التي يبلغ وزنها خمسة كيلوجرامات.

الفيلة تجذب السياحة البيئية، التي تحمي الحياة البرية للعديد من الأنواع، وتشكل حلقة وصل مهمة في النظم الإيكولوجية، حيث تخلق ثقوبًا للري وتنشر البذور لتحقيق نمو جديد.

وتتعرض الفيلة للتهديد من الصيد الجائر، حيث يتم قتل أكثر من 20000 بسبب أنيابهم وجلدهم كل عام، بالإضافة إلى فقد الموائل نتيجة لتزايد أعداد البشر وتغير المناخ.

 ELEPHANTS: The world's largest land animals are capable of complex feelings and thoughts, and have great memory storage and recall in their five-kilogram brains. They attract eco-tourism, which protects wilderness for many species, and are an important link in ecosystems, creating watering holes and spreading seeds for new growth. Elephants are under threat from poaching -- over 20,000 are killed for their tusks and skin every year -- as well as habitat loss from expanding human populations and climate change. (Image: Reuters)

الأسماك: هناك ما يقدر بنحو 32000 نوع مختلف من الأسماك في جميع أنحاء العالم، ويتم صيد 33% منها على مستويات غير مستدامة.
الصيد الجائر هو قوة مزعزعة للاستقرار في النظم الإيكولوجية البحرية التي تؤثر على شبكة الأغذية المائية بأكملها.
وتعد الأسماك أيضًا محركًا اقتصاديًا ، حيث يعتمد حوالي 120 مليون شخص على هذه الأنواع للحصول على دخلهم.
تغير المناخ يعطل هجرتهم، ويقلل من أحجامها ويهدد الشعاب المرجانية والموائل الأخرى التي تحميها.
التلوث هو أيضًا تهديد كبير، حيث تسبب الكيماويات والنفايات والأسمدة وانسكابات النفط في إلحاق ضرر بالأسماك وتؤثر على المأكولات البحرية التي يتناولها البشر.
 FISH: There are an estimated 32,000 different species of fish worldwide, 33 percent of which are being fished at unsustainable levels. Overfishing is a destabilizing force in marine ecosystems that affects the entire aquatic food web. Fish are also an economic driver, with some 120 million people dependent on these species for their incomes. Climate change disrupts their migration, reduces their sizes and threatens the reefs and other habitats that they shelter in. Pollution is also a major threat, with chemicals, waste, fertilizer and oil spills causing harm to fish populations and affecting the seafood that humans eat. (Image: Reuters)
الحيتان: تواجه هذه الثدييات البحرية انخفاضات حادة في جميع أنحاء العالم.
إن دورها في النظم الإيكولوجية للمحيطات معقد: فهو يعيد تدوير المواد الغذائية عن طريق التغذية على أعماق منخفضة وإطلاقها بالقرب من السطح، ويصبح غذاء للأنواع التي تعيش في القاع عندما تموت وتغرق في قاع المحيط.
وتوفر روثهم مواد مغذية للعوالق التركيبية، يقدر العلماء أن ما يقرب من نصف الأكسجين الذي نتنفسه يأتي من هذه العملية.
ويعتقد أن هذه المخلوقات تمتلك ذكاء مشابهًا للبشر، مع التنظيم الاجتماعي والتعاطف والكلام وتبادل المعرفة.
وتتعرض الحيتان للتهديد بسبب تلوث المياه والضوضاء، حيث تصبح متشابكة في معدات الصيد التجارية، والصيد التجاري، والاصطدامات مع السفن المائية وتغير المناخ.
 WHALES: These marine mammals are facing steep population declines worldwide. Their role in ocean ecosystems is complex: they recycle nutrients by feeding at lower depths and releasing them near the surface, and become food for bottom-dwelling species when they die and sink to the ocean floor. Their dung provides nutrients for photosynthesizing plankton -- scientists estimate that nearly half of the oxygen we breathe comes from this process. These creatures are believed to possess intelligence comparable to humans, with social organization, empathy, speech, and knowledge-sharing. Whales are threatened by water and noise pollution, becoming entangled in commercial fishing equipment, commercial hunting, collisions with watercraft and climate change. (Image: Reuters)
الأشجار: تلعب الغابات دوراً حيوياً في النظم الإيكولوجية: تنظيم توازن الكربون والحفاظ عليه، توفير مأوى للحيوانات، وخلق تربة غنية بالمواد الغذائية، والمساهمة في دورة المياه.
الأشجار هي أيضا مساهم اقتصادي رئيسي من خلال صناعة الغابات، فهي مهددة بفعل إزالة الغابات وتغير المناخ والحشرات الغازية والحرائق.
 TREES: Forests play a vital role in ecosystems: regulating and maintaining carbon balance; providing shelter for animals; creating nutrient-rich soil; and contributing to the water cycle. Trees are also a major economic contributor through the forestry industry. They are under threat from deforestation, climate change, invasive insects and fires. (Image: Reuters)
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق