مجتمع

ينافس الكريسماس: مسلمو بريطانيا يُفطرون بـ100 مليون استرليني في رمضان

دايلي ميل: رمضان أصبح ثالث أبرز حدث تنتظره المتاجر في بريطانيا بعد الكريسماس والفصح

دايلي ميل – مارك دويل – ترجمة: محمد الصباغ

ازدادت مبيعات المتاجر الكبرى في بريطانيا لتصل إلى 100 مليون جنية استرليني، ويعود الفضل في ذلك إلى شهر رمضان. ويفطر ثلاثة ملايين مسلم في بريطانيا على وجبات فخمة مع غروب الشمس خلال الشهر الكريم.

ويعد شهر رمضان ثالث أكبر حدث تنتظره المتاجر الكبرى في بريطانيا بعد الكريسماس وعيد القيامة، مع زيادة كبيرة في مبيعات اللحم والأرز والفاكهة. وتتوقع سلسلة متاجر “موريسونز” بيع أكثر من مليوني طن أرز، أما “سينسبري” فتقول إن مبيعات الأرز تضاعفت خلال هذا العام فيما ترى متاجر تيسكو أن المبيعات سترتفع بقيمة 30 مليون جنيه استرليني خلال شهر رمضان.

وتقول الخبيرة بسلسلة متاجر “سينسبري”، حنة بصير: ”أصبح شهر رمضان حدثاً بارزاً بالنسبة لنا. نروج لشهر رمضان من خلال 270 متجرا لنا حتى 21 يوليو“، وجغرافياً نستهدف المتاجر التي بها عدد كبير من الصائمين.

أما متاجر “تيسكو” فقد بدأت الترويج للشهر الكريم في أكثر من 300 فرع في بريطانيا. ويقول متحدث باسم المتاجر: ”رمضان شهر مهم جداً بالنسبة للعملاء ووالرفاق ويشهد تجمع للأصدقاء والعائلات حول موائد الطعام“. ويضيف: ”يلعب الطعام دوراً مهماً خلال هذا الشهر، و فيه نفتخر بتقديم وجبات ومنتجات رائعة لنرضي احتياجات عملائنا“.

أما سلسلة “موريسونز” فقد وفرت 80 ألف صندوق من التمر خلال شهر رمضان، وتتوقع زيادة مبيعات لنوع أرز معين بنسبة 40000% حيث سيباع بنصف الثمن.

ويقول جورج سكوت استشاري البيع بالتجزئة:  ”في الاحتفالات الدينية، يعد شهر رمضان هو التالي بعد الكريسماس والفصح بالنسبة للأهمية عند تجار التجزئة“. ويضيف: ”إنه مربح جداً. سوق يتنامى لأن الدولة أصبحت أكثر تنوعاً، ولو أرادت المتاجر الغذائية أن تكسب العملاء فيجب أن يرضوا جميع الأذواق“.

ويقول الطبيب بجامعة أوكسفورد، زازين معروف، إن الرسالة وراء شهر رمضان هي ضبط النفس والسيطرة عليها. ولا يجب أن ينتهي كل ذلك بعد الإفطار في المساء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق