منوعات

“يُمثّل خطرًا مُحتملًا”.. “ناسا” تكشف عن قُرب كوكيب على شكل فرس النهر

يقع على أقرب مسافة من الأرض لفترة تمتد أكثر من 400 سنة

Daily Mail

في تقرير صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، ذكرت أنه شُوهد كويكب على شكل فرس النهر على بُعد 1.8 ملايين ميل ( أي 2.9 ملايين كيلومتر) من الأرض.

وصنّفت وكالة الفضاء “ناسا” بأن ذلك يُمثّل “خطرا محتملا” بسبب قربه من الأرض، لكنها تقول إنه لا يشكّل خطرًا على الحياة على كوكب الأرض.

وحسب ما أوضح تقرير “ديلي ميل” أن هذا الكوكيب يقع على أقرب مسافة من الأرض لفترة تمتد أكثر من 400 سنة، لكنه لن يقترب بنفس درجة  قربه حاليا خلال فترة 52 سنة أخرى، حسب ما ادّعى الفلكيون.

وتكشف صور الرادار أن صخور الكوكيب تدور مرة واحدة كل 12 يومًا ولها دوران مُعقد مُشابه لكرة قدم أمريكية ألقيت بشكل ضعيف، ويُعرف رسميا باسم الكوكيب 2003  SD220، والصور الجديدة من صخور الكوكيب وُجدت على مسافة على الأقل 1 ميل أي (1.6 كيلومترات).

وقارنت “ناسا” شكل الكوكيب بجزء من جسم “فرس النهر”، إذ اتضح أن هذا أبرز سمة للكوكيب، إلا أنه عبارة عن سلسلة من التلال تمتد لأكثر من 300 قدم (أي 100 متر) أي فوق السطح.

وتم الحصول على جميع الصور من خلال شراكة وكالة “ناسا” مع استشعار في ولاية كاليفورنيا الأمريكية يقع على بُعد 230 قدما أي 70 ميلا، وتيليسكوب المؤسسة الوطنية للعوم الذي يقع على بُعد 100 ميل أي 330 قدما في غرب ولاية فرجينيا، إلى جانب مرصد الأريسيبو، ويقع على مسافة 305 أميال أي ألف قدم في بورتوريكو، وهو إقليم من الجزر تابع إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

“صور الرادار تحقّق مستوى لا مثيل له من التفاصيل المُصوّرة، ويُمكن مقارنتها مع تلك التي تم التقاطها من مركبة فضائية”، حسب ما قال لانس بينر من مختبر الدفع النفثي في كاليفورنيا، والذي يتابع عمليات الرصد.

وتُعد “الميزة الأكثر وضوحًا” هي سلسلة التلال البارزة التي تبدو وهي تلتف حول الكوكيب قرب مكان نهاية الكوكيب.

وإلى جانب ذلك، تظهر العديد من النقاط المضيئة الصغيرة في البيانات، وقد تكون انعكاسات من الصخور، ويُذكر أن الشكل المُفصل يُتيح فهم أفضل لكيفية تشكيل الأجسام الصغيرة وتطوّرها بمرور الوقت.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق