سياسة

«يديعوت أحرونوت»: هكذا أسقطت السعودية طائرة الأمير منصور بن مقرن

صحيفة إسرائيلية تشرح سيناريو مقتل الأمير السعوديّ

الأمير منصور بن مقرن


كتبت: فاطمة لطفي

زعمت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيليّة في تقرير لها يوم الثلاثاء، إن الطائرة التي سقطت يوم الأحد الماضي وكان على متنها الأمير منصور بن مقرن، نائب أمير منطقة عسير بالسعودية، وثمانية مسئولين سعوديين آخرين، لم تسقط في حادث عادي وإنما استهدفتها مقاتلة تابعة للقوات الجويّة السعوديّة بالقرب من حدود السعودية مع اليمن لمنع الأمير من الهرب خارج البلاد.

وذكرت الصحيفة أنه تم الكشف أمس الإثنين أن “الطائرة كانت قد اقتربت من الحدود بين السعودية واليمن، في محاولة للهرب خارج البلاد قبل أن تسقطها المقاتلة السعودية”.

نشرت الصحيفة تقريرا بعنوان “اغتيال في الهواء” تشرح فيه تفاصيل مقتل الأمير السعوديّ

وكان ولي العهد السعوديّ، الأمير محمد بن سلمان، بحسب صحيفة نيويورك تايمز الأمريكيّة، أمر بمنع إقلاع الطائرات الخاصة من المطارات السعوديّة عقب إعلان احتجاز 11 أميرًا وأربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين من بينهم الأمير الوليد بن طلال ووليد آل إبراهيم مالك شبكة “MBC” السبت الماضي، على خلفية تورطهم في قضايا فساد كبرى وتبييض أموال وتوقيع صفقات غير نظاميّة داخل المملكة.

وعثرت السلطات السعودية على حطام الطائرة في محمية “جرف ريدة” جنوبي غرب المملكة وعلى آثار حطام الطائرة المروحية.

 

 

وأكد الديوان الملكيّ السعوديّ أمس الإثنين في بيان مقتل الأمير منصور بن مقرن على أن يصلى عليه صلاة الجنازة اليوم الثلاثاء. وجاء في البيان أن الأمير “انتقل ومرافقوه إلى رحمة الله إثر تحطّم الطائرة المروحيّة عقب جولته التفقديّة لعدد من المشروعات الساحليّة في منطقة عسير”.

فيما قالت وزارة الداخلية السعودية في بيان رسمي الأحد إنه صباح الأحد قام الأمير ضمن جولاته التفقدية الدورية يرافقه مسئولون في المنطقة بجولة على متن طائرة مروحية لعدد من المشاريع الساحلية غرب مدينة أبها وأثناء عودته في اليوم نفسه فقد الاتصال بالطائرة”.

ومن ناحية أخرى، نقلت وكالة الأنباء السعودية ما وصفته بالتصريح الأخير للأمير منصور جاء فيه قوله إن “الأمر الذي أصدره الملك سلمان بن عبدالعزيز بتشكيل لجنة عليا برئاسة محمد بن سلمان لحصر جرائم الفساد والتحقيق فيها خطوة إصلاحية مهمة”.

وأضاف بحسب الوكالة أن “الأمر الملكي يؤكد على حرص القيادة الحكيمة على حفظ الحقوق وتحقيق العدالة ورعاية مصالح الشعب سعيًا منها لتحقيق التنمية الشاملة”.

ويذكر أن الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز آل سعود (1974 – 5 نوفمبر 2017) هو نائب أمير منطقة عسير وكان مستشارًا في ديوان ولي العهد السابق، متزوج من الأميرة نورة بنت سعود بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، وقتل بعد توليه لمنصبه بـ6 أشهر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق