ثقافة و فن

يخرج عاريًا على المسرح والجمهور يغادر.. مهرجان قرطاج يشهد جدلاً واسعًا

بعضهم أشاد بجرأته..

خرج أحد الممثلين السوريين عاريا أمام الجمهور، خلال عرض مسرحي، احتضنه المسرح البلدي في تونس العاصمة، في إطار فعاليات الدورة 20 لأيام قرطاج المسرحية.

وفي التفاصيل، فوجئ جمهور أيام قرطاج المسرحية الذي كان يتابع عرضا مسرحيا سوريا ألمانيا بعنوان “يا كبير”، في المسرح البلدي بتونس العاصمة، مساء الإثنين، بخلع أحد الممثلين كل ملابسه وبقائه عاريًا لمدة زمنية قاربت 20 دقيقة، من أجل تمثيل مشهد مسرحي، الأمر الذي جعل المئات يغادرون قاعة العرض.

وأثارت صور الممثل العاري، التي تم تداولها بكثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جدلاً واسعًا وانقسامًا، بين مَن أشاد بجرأته في استعمال جسده للتعبير عن الانتهاكات التي تحدث في العالم، ومن اعتبره انحلالا أخلاقيا وسقوطا فنّيا، فيه اعتداء على الأخلاق الحميدة، واستفزاز للجمهور الحاضر وأغلبه من العائلات.

وقال مدير المسرح البلدي، زهير الرايس في مداخلة له اليوم على “الجوهرة أف أم” إن العمل كان لمخرج ألماني ومن تمثيل ممثل وممثلة سوريين، مشيرا إلى أن الأشخاص الذين غادروا القاعة عددهم قليل، في حين اختار البقية مواصلة العرض وتفاعلوا معه.

وأوضح أنه يحترم ردود فعل الطرفين، مشيرًا إلى أن ما قام به الممثل لم يكن مجرّد إيحاءات جنسية مسقطة وإنما رسالة أراد من خلالها التعبير عن انتهاك الحرمات في العالم العربي والاعتداء على الجسد.

وأضاف أنه كان من الأجدر أن يتم خلال اللافتة الإشهارية للمسرحية الإشارة إلى وجود مشاهد جريئة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق