سياسة

يحيى قلاش بعد خسارته: اجتهدنا للحفاظ على كرامة الصحفيين

يحيى قلاش بعد خسارته: عاشت حرية الصحافة

وجه يحيى قلاش، نقيب الصحفيين السابق، رسالة إلى أعضاء الجمعية العمومية بعد خسارته مقعد النقيب في انتخابات نقابة الصحفيين أمام منافسه عبدالمحسن سلامة، مدير تحرير جريدة الأهرام، بعد حصول الأخير على  2457 صوتًا مقابل 1890 لـ قلاش.

وكتب قلاش في رسالته:

“زميلاتي و زملائي أعضاء الجمعية العمومية أجدد تهنئتي للنقيب وأعضاء مجلس النقابة الذين حظوا بثقتكم .. وأشكركم جميعا و أشكر حضوركم المكثف، وأشكر جيلا جديدا خرج من رحم جمعية ٤ مايو، وأكدت النتيجة أن له وجودا لافتا في انتخابات ١٧ مارس، وسيظل فاعلًا بالنقابة التي تحتاجكم اﻵن جميعا أكثر من اي وقت مضي. و لست في حاجة للتأكيد علي انني سأظل موجودا معكم جنديا في الجمعية العمومية، ويدى ممدودة لكم لاستكمال كل ما قمنا به وما افخر به”.

وتابع قلاش “لدينا والحمد لله ميزانية بها فائض ٤٠ مليون جنيه لأول مرة في تاريخ النقابة ، تمكننا من بناء النادي البحري و زيادة المعاشات وإنشاء صندوق للبطالة واستكمال مشروعات بدأ العمل بها منذ شهور، أهمها أحدث مركز تدريب علي مساحة الدور السادس بالنقابة ، و ناد اجتماعي علي مساحة الدور السابع، ستزيد تكلفتهما عن ٣٥ مليون جنيه تم تدبيرهم من موارد أخري .. و بإذن الله يكون كل ذلك وغيره في خدمتكم”.

واختتم رسالته “لقد اجتهدت ومجلس النقابة ما استطعنا لخدمة الزملاء والحفاظ علي كرامة الكيان النقابي واستقلاله، وعلى حرية الرأي والتعبير وعلي قانون النقابة، وكرامة الصحفيين وسيظل جهدنا و لن ينقطع في سبيل ذلك . واغفروا لي أي تقصير قد ترونه. اجدد شكري و تقديري لكم جميعا .. وستظلون مثار فخري . عاشت حرية الصحافة عاشت و حدة الصحفيين”.

mmmmm

مقالات ذات صلة

إغلاق