منوعات

“يا إلهي بالعربية”.. محجبة فرنسية- سورية تبهر لجنة “ذا فويس”

منال ابتسام: رسالتي رسالة حب وسلام وتسامح

بي بي سي- سي إن إن

أبهرت، منال ابتسام، الفرنسية من أصل سوري، لجنة تحكيم مسابقة “The Voice” بنسختها الفرنسية بعد أداء متميّز لأغنية “hallelujah” للفنان الكندي ليونارد كوهين، باللغة الإنجليزية، ومن ثم تبعتها بالنسخة العربية “يا إلهي”.

وظهرت منال (22 عاما) على مسرح المسابقة وهي ترتدي الحجاب (التوربان)، واستطاعت أن تجذب انتباه الحكام الأربعة وانضمت إلى فريق البريطاني من أصل لبناني، ميكا.

ولدت منال في بيزنسون في فرنسا، لأب سوري وأم مغربية-جزائرية، وتتبع الدين الإسلامي، وتدرس حاليا لنيل درجة الماجيستير في الأدب الإنجليزي.

وترتدي منال الحجاب على الطريقة العصرية، وترى أنه جزء من شخصيتها ومظهرها الخارجي، “ولن يراها العالم من دونه أبداً،” حتى أن العالم يستطيعون وصفها “منال، الفتاة التي ترتدي التوربان.”

وفي مقابلة لها مع “لو فيجارو”، قالت إنها اختارت أغنية كوهين “أملاً في أن تدفع الحكّام للشعور بحساسية ورقة الأغنية الروحية، والتي تمثل علاقة البشر مع الله”.

ومنذ أن دخلت المسابقة وذاع صيتها على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر قناتها على “يوتيوب”، واجهت ابتسام تعليقات تتهمها بالانتماء لليمين الإسلامي المتطرف، وهاجمتها عدة مواقع إسرائيلية والتي اتهمتها بدعم الإرهاب والتطرف.

وردت منال على هذه الاتهامات عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الإثنين الماضي “أحب فرنسا وأحب بلادي، وأدين بشدة بالإرهاب. ورسالتي هي رسالة حب وسلام وتسامح، ولهذا غنيت أغنية كوهين في المسابقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق