منوعات

يؤخّر نطق طفلك.. 9 أضرار للتلفاز

أضرار مشاهدة التلفاز.. يعيق كلمات طفلك الأولى

Huffingtonpost- مايكل أو شرويدر

ترجمة دعاء جمال

 

ترغبين في اكتساب الوزن، اكتساب بعض التجاعيد، تدمير علاقتك العاطفية، التقليل من فرصك للإنجاب وربما من متوسط عمرك أيضًا.. إذا كنت تحاولين فعل هذا؟ التقطي جهاز التحكم عن بعد، واستمري في المشاهدة حتى تلاحظي مدى الضرر الذي يسببه مشاهدة التلفاز لوقت طويل على صحتك وكيف يقلل من جودة حياتك في العموم. والمشكلة ليست في الجلوس فقط إنما ما نشاهده أيضًا من نماذج رومانسية تؤثر على الحب الحقيقي في الحياة الواقعية، بالإضافة لتأثير الإعلانات على جعلنا نرغب في تناول المزيد من الطعام.

إليك بعضًا من أضرار مشاهدة التلفاز كثيرًا:

يوسع من محيط خصرك             

يقول ستيف جورتماركر، أستاذ علم الاجتماع الصحي بمدرسة هارفارد للصحة العامة: “يفكر أغلب الناس بهذا الشكل (حسناً أنت تمضي الكثير من الوقت جالسا، لهذا يزداد وزنك)، إلا أن أغلب التأثير يرجع للإعلانات التسويقية خلال تلك الفترة حيث تزيد من استهلاكنا للأطعمة غير الصحية”.

يزيد من مخاطر الإصابة بالسكري

وجد بحث أجرى على الأشخاص الأكثر عرضة لتطوير السكري، أن كل ساعة يتم قضاؤها أمام التلفاز يوميًا، تزيد من مخاطر تطوير المرض بنسبة 3.4%. وتقول بوني روكيت واجنر، المشرفة الرئيسية على البحث الذي نشر في أبريل بمجلة Diabetologia، إن أبحاث أخرى تشير إلى تحركنا قليلاً أثناء مشاهدتنا التليفزيون مقارنة بالنشاطات الأخرى كثيرة الجلوس، مثل الجلوس في العمل.

يضر بصحة الرجال

رغم وجود أدلة على أن مشاهدة التلفاز، وتحديدا في غرفة النوم، يمكنه زيادة الرومانسية، إلا أن دراسة بجامعة هارفرد، وجدت أن الرجال ممن يشاهدون التليفزيون لأكثر من 20 ساعة أسبوعيا لديهم حيوانات منوية أقل بـ44% مقارنة بمن لا يشاهدون التلفاز. وترتبط زيادة عدد الحيوانات المنوية بزيادة النشاط. كما ربط بحث سابق لزيادة مشاهدة التلفاز لفترات طويلة من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التي ترتبط لدى الرجال بمعدلات أعلى من العجز الجنسي.

يدمر علاقاتك

يقل التزامك بعلاقاتك الواقعية كلما آمنتِ بالتصورات الرومانسية المعروضة في التلفاز، ووفقاً لبحث نشر منذ عدة سنوات بمجلة “ماس كوميونيكيشن آند سوسايتي”. وتتراوح تلك التصورات بين التوقعات غير الواقعية من الشريك، للشعور بتكلفة العلاقات الحقيقية مثل فقدان الوقت أو الحرية. مما قد يؤدي لإضعاف العلاقة الواقعية.

يعيق الكلمات الأولى لطفلك

يقول ديفيد إل هيل، رئيس الأكاديمية الأمريكية لمجلس طب الأطفال للتواصل والإعلام: “التعرض للتلفاز قبل سن الـ2 يرتبط بشدة بنقص تطور اللغة. ونستمر في نصح الآباء بعدم ترك التلفاز مفتوحًا أو استخدامه بشكل روتيني لتسلية الأولاد تحت سن الثانية”.

يزيد من العدوانية

يقول الخبراء إن الأطفال يستوعبون الإشارات التى يشاهدونها على التليفزيون وألعاب الفيديو. ويقول هيل، مؤلف كتاب “Dad to Dad: Parenting Like A Pro.”: “العلاقة قوية بين استخدام الإعلام العنيف والعدوانية، والحساسية تجاه العنف أشبه بالعلاقة بين التدخين وسرطان الرئة. لا يتأثر كل الأطفال بنفس الطريقة، لكن التعرض للعنف في وسائل يجعل الأطفال أكثر تقبل له في حياتهم اليومية. كما تظهر الأبحاث أن التعرض المبكر لعنف التلفاز يزيد من احتمالية نمو الأطفال لبالغون عدوانيون.

يعزلك

وجدت نتائج البحث المقدمة في المؤتمر السنوي لجمعية الاتصالات الدولية في سان خوان، بورتوريكو، العام الماضي، ارتباط الشعور بالوحدة والاكتئاب بمشاهدة التلفاز. بينما لم يستنتج البحث كون مشاهدة التلفاز هي المسبب للمشكلة، إلا أن الباحث يون هي سانج، قال في تصريح له إن المشاهدة النهمة لا يجب أن ينظر لها كإدمان غير مؤذي؛ يقول خبراء آخرون إن الاستخدام المتزايد للإلكترونيات يمكنه زيادة العزلة للفرد أو تعزيز سلوك معادٍ للمجتمع.

تحرمنا من النوم

هل أنت متصل طوال الوقت بالتلفاز والشاشات؟ من التلفاز للتابلت ثم إلى برامج التلفاز التي تشاهدها على التابلت أيضا أو الهواتف الذكية. كل هذه المتابعة يمكنها التصعيب من قدرتنا على الاسترخاء، والاقتطاع أيضا من أوقات نومنا الثمينة. لهذا نصيحة واحدة بسيطة من المحترفين للبالغين والأطفال: انقل التلفاز خارج غرفة النوم وتجنب أيضا مشاهدته على جهازك المحمول.

 تُقصر حياتنا

وجدت دراسة مكونة من شباب أصحاء ارتباط المشاهدة الكثيرة للتلفاز بالوفاة المبكرة. ونشر البحث في مجلة جمعية القلب الأمريكية، حيث وُجد أن المشاركين في الدراسة ممن ذكروا مشاهدتهم التلفاز لأكثر من 3 ساعات يوميًا كانت لديهم ضعف مخاطرة الموت خلال الـ8 أعوام التالية للدراسة، بينما تراجعت تلك الاحتمالات لدى من أبلغوا عن عدم مشاهدتهم التلفاز لأكثر من ساعة يوميا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق