أخباراقتصاد

وقف خدمة “جوجل بلس” نهائيًّا بعد اختراق بيانات 500 ألف مُستخدم

هبطت أسهم ألفابت 2.6 في المئة إلى 1138.53 دولارًا للسهم

bbc

أعلنت شركة “ألفابت” الأم المالكة لخدمات الإنترنت الأمريكية “جوجل”، أمس الإثنين، وقف خدمة التواصل الاجتماعي الخاصة بها “جوجل بلس” بعد اختراق بيانات أكثر من 500 ألف مستخدم.

ووفقا لتقرير في صحيفة وول ستريت جورنال، اكتشفت الشركة ثغرة أمنية في نظامها في مارس الماضي لكنها لم تكشف عنها.

ونقلت وول ستريت جورنال عن مذكرة داخلية من جوجل أفادت بأن القيام بذلك سوف يجلب “اهتمامًا تنظيميًا فوريًا”.

وقالت الشركة في بيانها إن القضية لم تكن خطيرة بما يكفي لإطلاع الرأي العام وقتها.

وتتيح أحد تطبيقات برمجة واجهة “جوجل بلس” الوصول إلى بيانات المستخدمين والمعلومات العامة الخاصة بأصدقائهم.

وأشارت الشركة إلى أن ما يصل إلى 500 ألف مستخدم يمكن أن يكونوا تضرروا من هذه الثغرة، مشيرة إلى أنها لم تعثر على أي دليل على إدراك أي مبرمج لوجود هذه الثغرة أو أساء استخدامها.

من ناحيته قال “بن سيمث” نائب رئيس “جوجل” لشؤون الهندسة “كل عام نرسل ملايين التنبيهات إلى المستخدمين بشأن ثغرات الخصوصية والتأمين. وعندما يكون هناك احتمال تضرر أي مستخدم من الثغرة فإننا نمضي إلى ما وراء التزاماتنا القانونية ونطبق عدة معايير تركز على مستخدمينا لتحديد ما إذا كان يجب إبلاغهم”.

وأضاف “مكتب حماية الخصوصية والبيانات راجع هذا الموضوع وبحث عن أي نوع بيانات ينطوي عليها وما إذا كان يمكننا تحديد المستخدمين المتضررين بدقة لإبلاغهم، وما إذا كان هناك دليل على سوء الاستخدام وما إذا كان هناك أي عمل قام به مبرمج أو مستخدم لاستخدام هذه الثغرة”.

وذكر التقرير أن خللا برمجيا في موقع شبكة التواصل الاجتماعي أعطى مطورين خارجيين القدرة على الوصول لبيانات حسابات جوجل بلاس الخاصة في الفترة من 2015 إلى مارس 2018 عندما اكتشف محققون داخل الشركة المشكلة وقاموا بإصلاحها.

وهبطت أسهم ألفابت 2.6 في المئة إلى 1138.53 دولارا للسهم.

وقالت جوجل إن البيانات المتأثرة تقتصر على بيانات شخصية على جوجل بلاس تشمل الاسم والبريد الإلكتروني والوظيفة والنوع والسن.

يذكر أن جوجل قررت وقف خدمة “جوجل بلس” نهائيا بنهاية أغسطس المقبل، في حين سيكون في مقدور المستخدمين تنزيل أو نقل بياناتهم إلى خدمة أخرى.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق