سياسة

وفاة “عبدالرحمن سوار الذهب”.. الضابط الوحيد الذي سلّم السلطة

ذكرت وكالة السودان للأنباء (سونا) الخميس، أن الرئيس السوداني السابق عبدالرحمن سوار الذهب توفي في العاصمة السعودية الرياض.

وقالت الوكالة إنه توفي في المستشفى العسكري بالرياض دون أن تورد مزيدا من التفاصيل.

كان سوار الذهب، وهو ضابط سابق في لجيش، وزيرا للدفاع قبل أن يقود انقلابا عام 1985 للإطاحة بجعفر النميري الذي كان يتولى الرئاسة منذ العام 1969، وكان النميري قائدا عسكريا سابقا أيضا.

وعندما تولى سوار الذهب السلطة وعد بإجراء انتخابات في غضون عام، وهو وعد لم تصدقه سوى قلة في بلد أنهكته الحرب الأهلية، لكنه التزم بوعده في واقعة نادرة في العالم العربية.

وبالفعل أجرت أكبر بلد في إفريقيا من حيث المساحة عام 1986 انتخابات متعددة الأحزاب وتولت حكومة مدنية السلطة، وانسحب سوار الذهب من الحكم.

غير أن انقلابا آخر قاده العسكري عمر البشير بالتعاون مع القيادي الإسلامي حسن الترابي أطاح مرة أخرى بالحكم المدني سنة 1989.

وسبق أن قال الرئيس السوداني الحالي عمر البشير، الممسك بزمام السلطة منذ نحو 30 عاما والمطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية في جرائم حرب، إنه سيتنحّى عام 2020 ولم يعلن صراحة نيته الترشح مجددا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق