أخبارسياسة

وفاة رئيس أركان الجيش الجزائري وقائد المرحلة الانتقالية أحمد قايد صالح

 

زحمة- وكالات

– قالت قناة النهار التلفزيونية الجزائرية الخاصة يوم الاثنين إن رئيس أركان الجيش أحمد قايد صالح توفي، وهو القائد العسكري الذي قاد المرحلة الانتقالية بين ولاية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والرئيس الجديد عبد المجيد تبون الذي انتخب في ديسمبر الجاري وسط أزمة سياسية حادة..

وتعصف احتجاجات شعبية بالجزائر منذ فبراير   للمطالبة بتغيير النخبة الحاكمة بأسرها وابتعاد الجيش عن السياسة.

وأعلن الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون عن الحداد الوطني لمدة 3 أيام و7 أيام بالنسبة للمؤسسة العسكرية.

كما كلف تبون، اللواء سعيد شنقريحة قائد القوات البرية بقيادة أركان الجيش بالنيابة.

نبذة عن قايد صالح

ولد صالح في ولاية باتنة الجزائرية عام 1940، والتحق وهو في سن الـ17 من عمره بجيش التحرير الوطني الذي حارب جيش الاستعمار الفرنسي.

وبعد استقلال الجزائر عام 1962، انخرط صالح في صفوف الجيش وتلقى دورات تدريبية في أكاديمية فيستريل السوفيتية وتخرج بشهادة عسكرية، ثم نجح في اعتلاء مناصب مهمة بالجيش، لحين وصوله إلى منصب قائد لسلاح البر عام 1994.

رقي إلى رتبة لواء بتاريخ في 5 يوليو 1993، وفي 1994 تم تعيين اللواء أحمد قايد صالح قائدا للقوات البرية.

عام 2004 تم تعيينه رئيسا لأركان الجيش الجزائري، وتقلد رتبة فريق في 5 يوليو 2006.

ومنذ 11 سبتمبر 2013 تم تعيينه نائبا لوزير الدفاع الوطني، رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق