سياسة

وفاة بطرس غالي..الأمين الذي أطاحته مجزرة قانا

وفاة بطرس غالي عن عمر يناهز 94 عاما

زحمة، أونا، المصري اليوم

توفى، قبل قليل، بطرس بطرس غالي ، الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، عن عمر يناهز 94 عاما، في إحدى مستشفيات المهندسين بالجيزة.

بطرس بطرس غالي، دبلوماسي مصري مسيحي لعائلة قبطية وام أرمينية، ولد يوم 14 نوفمبر 1922. وهو حفيد بطرس نيروز غالي رئيس وزراء مصر في أوائل القرن العشرين الذي اغتاله إبراهيم الورداني. هو أيضاً عم يوسف بطرس غالي الذي كان وزيراً للمالية (ويكبيديا)

عمل الراحل أستاذًا للقانون الدولي والعلاقات الدولية بجامعة القاهرة في الفترة (1949- 1977)، ثم عمل مديرًا لمركز الأبحاث في أكاديمية لاهاي للقانون الدولي (1963-1964).

ترأس «غالي» منظمة الفرانكوفونية الدولية بعد عودته من الأمم المتحدة.

ثم كان أخر مناصبه رئاسته للمجلس الأعلى لحقوق الإنسان في مصر، والذي استقال منه عام 2011.

وانتخب بطرس غالي أمينا عاما للأمم المتحدة (1992- 1996) ليكون أول مصري وعربي وأفريقي في هذا المنصب

ولم  يمدد له سوى مرة واحدة على عكس المعتاد في هذا المنصب، ورأى  الكثير من الدبلوماسين ومنهم غالي نفسه أن سبب عدم التمديد له هو إصرار على إصدار تقرير الأم المتحدة يدين إسرائيل بارتكاب مجزرة قانا عندما قصفت مخيما للاجئين  في  جنوب لبنان في أبريل عام 1996، وقتلت 106 من المدنيين

واستخدمت الولايات المتحدة حق النقض الفيتو لمنع  إصدار قرار يدين إسرائيل، ثم رفضت استمرار غالي في منصبه ليستبدل بإفريقي آخر هو كوفي عناني

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق