سياسة

وفاة بانكس تُذكر العالم بـ”صدّة القرن” التي صدمت بيليه

"اليوم سجلت هدفا، لكن بانكس أوقفه"

المصدر: skynews

أعادت وفاة حارس مرمى منتخب إنجلترا، جوردون بانكس، أمس الثلاثاء، إلى الأذهان “صدّة القرن” التي منعت أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه من تسجيل هدف في مونديال 1970.

وتوفي حارس المرمى الإنجليزي، بطل العالم 1996، عن عمر 81 عاما، ليلة الاثنين-الثلاثاء، بعد معاناة مع سرطان الكلى منذ ديسمبر 2015، وكتبت عائلته في بيان: “بحزن كبير، نعلن وفاة جوردون بسلام في الليل”، مضيفة أنها “مفجوعة” و”فخورة” به.

وأصدر نادي ستوك سيتي بيانا، أعرب فيه عن حزنه الكبير وتعازيه لوفاة حارسه التاريخي والفائز بلقب كأس العالم 1966 برفقة المنتخب الإنجليزي.

وجاء في البيان: “إنه لحزن عظيم أن نعلن رحيل بانكس بسلام في الليل. حزناء لفقدانه ولكن لدينا العديد من الذكريات السعيدة معه، ولا يمكن أن نكون فخورين به أكثر من ذلك”.

وشدد النادي على ضرورة “احترام خصوصية عائلة بانكس في هذا التوقيت”.

ودافع بانكس عن مرمى بلاده في النهائي الشهير لمونديال 1966 عندما فازت إنجلترا على ألمانيا الغربية 4-2 بعد التمديد، واشتهر بصدة مذهلة لكرة لعبها الأسطورة البرازيلية بيليه في مونديال 1970.

وتصف وسائل الإعلام الإنجليزية الصدة التي حرم فيها بيليه من التسجيل من كرة رأسية في زاوية بعيدة بـ “صدة القرن”، وكان بيليه واثقا من أنه تمكن من تسجيل الهدف إلى حد أنه صاح “جول!” قبل أن يتبين له أن بانكس أنقذ الكرة.

ونقل عن أسطورة كرة القدم البرازيلية قوله بعد المباراة “اليوم سجلت هدفا، لكن بانكس أوقفه”.

وتوقفت مسيرة بانكس بعمر الثالثة والثلاثين عام 1972 بعد فقدانه النظر بعينه اليمنى نتيجة حادث سير، ويعد بانكس من أعظم حراس المرمى في تاريخ كرة القدم مع السوفياتي ليف ياشين والإيطالي دينو زوف.

وخاض بانكس الجزء الأكبر من مسيرته في صفوف ناديي ستوك وليستر سيتي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق