أخبارثقافة و فن

وفاة الصحفي “صاحب أطول قصة حب” بعد تحقيق حلمه بشهرين

تزوج حبيبته بعد 70 عاما من رفض والدها له

 

توفى الكاتب الصحفي حسين قدري رئيس تحرير مجلة الإذاعة والتليفزيون الأسبق، عن عمر يناهز 86 عاما.
بعد حياة خصبة عاشها بين القاهرة ولندن، رحل في هدوء ، تاركاً خلفه أعمالاً بارزة.
وتوفي قدري في شقته بالعاصمة البريطانية لندن، مساء الأحد الماضي، وأبدى أصدقاؤه من الصحافيين والأدباء المصريين حزنهم الشديد لوفاته بعد رحلته الطويلة في عالم الصّحافة والأدب. ونعاه عدد منهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشر الخبر أول من أمس.

 

وفي تصريحات صحفية لزوجته عصمت صادق نقلتها “الشرق الأوسط”: قالت  إنّ “حسين كان يعاني في السنوات الأخيرة من بعض أمراض القلب، التي خضع بسببها لإجراء عملية تركيب منظم ضربات قلب في مستشفى (سان توماس) بوسط العاصمة البريطانية لندن منذ 4 سنوات”. وأضافت أنّ “جثمانه في المستشفى حالياً، ولم يحدّد بعد موعد دفنه في لندن، وسأقيم عزاءين، الأول في شقته بلندن، والثاني في شقته بميدان رمسيس”. وتابعت: “عشت معه أياماً سعيدة جداً في القاهرة، ثم لندن التي كان يحدثني عنها كثيراً، إذ أصرّ على مرافقتي له في رحلته الأخيرة، ليقوم بعمل جولات ترفيهية وسياحية لمعالم لندن الشهيرة التي لم يسبق لي زيارتها من قبل إلّا معه”.
وقد حقق قدري حلمه بالزواج من الأديبة عصمت صادق البالغة من العمر 81 عاما، بعد قصة حب ظلت أكثر من 70 عاما.

واحتفلت نقابة الصحفيين، بالكاتب الصحفي وعروسه في مارس الماضي ليضربا أروع مثال بزواجهما  بعد قصة حب عمرها 70 عامًا.

اقرأ أيضا: رفضه والدها فانتظرها 70 عامًا.. صحفي مصري يتزوَّج حبيبته في خريف العمر

تزوج من قبل 3 مرات ولكن زوجاته توفين جميعا وجاءت الأديبة عصمت صادق التى ظل محتفظا بحبها لتكون الزوجة الرابعة له .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق