أخبار

وفاة إبراهيم سعدة صاحب “آخر عمود”

تشييع الجنازة من هذا المكان كما أوصى

الوطناليوم السابع أخبار اليوم

رحل عن عالمنا، اليوم الأربعاء، الكاتب الصحفي إبراهيم سعدة، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير أخبار اليوم الأسبق عن عمر يناهز 81 عاما، ومن المقرر أن تقام صلاة الجنازة بمسجد عمر مكرم غدا على أن يتم الدفن بمقابر العائلة عقب صلاة الظهر.

ونعى خالد أبو بكر، الكاتب الصحفى الكبير إبراهيم سعدة، مشيرًا إلى أن خبر وفاته أحزنه كثيرًا.

وأضاف خلال تقديمه برنامج “الحياة اليوم”، على فضائية “الحياة”، أن الصحافة المصرية والعربية فقدت فارسًا من فرسان الصحافة، لافتًا إلى أنه إحدى المدارس الصحفية الكبيرة فى مصر وله العديد من التلاميذ، مردفًا: “أنا واحد منهم”.

وذكر أن “سعدة” كان مهمومًا بالشأن المصرى حتى آخر نفس فى عمره، مستطردًا: “خالص العزاء للصحافة المصرية والعربية لأسرته، أعزى رجل الأعمال محمد فاروق والأستاذة نيفين سعدة، سيبقى فى وجدان كل من عمل بالكلمة”.

وأشار إلى أن غدًا ستقام مراسم دفن الفقيد، وستخرج الجنازة من مؤسسة أخبار اليوم كما أوصى، والصلاة بمسجد عمر مكرم عقب صلاة الظهر، ودفنه بمقابر الأسرة بمدينة 6 أكتوبر.

وولد سعدة في 3 نوفمبر عام 1937 في مدينة بورسعيد، وفي بداية حياته قضى عدة سنوات بسويسرا حيث درس الاقتصاد السياسي، وهناك أراد العمل مراسلاً صحفيًا لأي صحيفة مصرية، واستطاع أن يعمل مراسلاً صحفيًا لأخبار اليوم في جنيف.

في “أخبار اليوم”، تولى العديد من المناصب منها رئيس قسم التحقيقات الخارجية، ونائب رئيس التحرير، ورئيس التحرير ورئيس مجلس إدارة دار أخبار اليوم، كما اشتهر بكتابة عموده “آخر عمود”.

تولى أيضًا رئاسة تحرير صحيفة مايو (صحيفة الحزب الوطني) ليصبح أول صحفي يجمع بين رئاسة تحرير صحيفة قومية (أخبار اليوم) وصحيفة حزبية (مايو). كما حصل، نوفمبر الماضي، على جائزة شخصية العام، ضمن جوائز مصطفي وعلي أمين الصحفية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق