أخبارسياسة

وفاة أحد “معتقلي الدفوف” داخل السجن بعد إضرابه عن الطعام

وفاة القيادي النوبي جمال سرور بعد إضرابه عن الطعام احتجاجا على حبسه في مسيرة الدفوف

جمال سرور

قال محامون وناشطون نوبيون أن القيادي النوبي جمال سرور أحد من عرفوا بـ “معتقلي الدفوف” قد توفي داخل سجن معسكر الأمن المركزي بأسوان  إثر إصابتنه بغيبوبة سكر في اليوم الرابع لإضرابه عن الطعام ضمن عدد آخر من المضربين في القضية نفسها، وقد بدأ السجناء الإضراب نتيجة حرمانهم من حضور جلسة تجديد حبسهم

واعتقل سرور و24 آخرين من نشطاء النوبة  منذ شهرين بتهمة التظاهر بدون ترخيص لتنظيمهم مسيرة غنائية بالدفوف  في كورنيش أسوان يوم 1 سبتمبر الماضي تحت شعار “العيد أحلى في النوبة” مطالبين بإعطاء الأولوية للنوبيين في التوطين بمشروع المليون ونصف المليون فدان

واعتقلت قوات الأمن عددا من المشاركين في المسيرة بعد وصولها كورنيش النيل، وكان من بين المعتقلين محمد عزمي رئيس الاتحاد النوبي العام السابق في أسوان.
ويطالب النوبيون بوضع المادة رقم 236 من الدستور حيز التنفيذ، التي نصـت على: «تكفل الدولة وضع وتنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية والعمرانية الشاملة للمناطق الحدودية، ومنها الصعيد وسـيناء ومناطق النوبة».

وقال محامون أنه بالإضافة إلى وفاة جمال سرور اليوم السبت، تم نقل السجين النوبي محسن ربيع إلى مستشفى أسوان الجماعة  لتدهور حالته

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق