اقتصاد

وصول مواد بترولية بديلة لشحنات “أرامكو” السعودية

اليوم.. توقيع 18 مذكرة تفاهم بين “أرامكو” وشركات تركية

زحمة

بدأت اليوم وصول الشحنات البترولية البديلة التي تعاقدت عليها مصر كبديل للشحنات التي أعلنت شركة أرامكو السعودية عدم قدرتها على توريدها خلال شهر أكتوبر الجاري.

وقال حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إن الوزارة وفرت الأموال اللازمة لشراء الكميات المطلوبة خلال الشهر الجاري. وكانت “أرامكو” الحكومية السعودية -أكبر شركة نفط في العالم- قد ألغت الهيئة العامة للبترول المصرية في مطلع هذا الشهر عدم قدرتها على إمداد مصر بشحنات المواد البترولية المتفق عليها.

وبموجب اتفاق بين البلدين، تشتري مصر شهريا منذ مايو من أرامكو 400 ألف طن من زيت الغاز (السولار) و200 ألف طن من البنزين و100 ألف طن من زيت الوقود وذلك بخط ائتمان بفائدة اثنين بالمئة على أن يتم السداد على 15 عاما.

من جانب آخر، ذكرت رويترز اليوم أن شركة أرامكو السعودية وقعت 18 مذكرة تفاهم مع شركات تركية في مجالات توليد الكهرباء وبناء المطارات وإدارتها والأعمال الإنشائية بقطاع البترول وإنشاء الطرق.

ويتيح توقيع مذكرات التفاهم لتلك الشركات التقدم لمناقصات خاصة بمشروعات أرامكو في السنوات المقبلة مما يسهم في تعميق العلاقات التجارية بين السعودية وتركيا.

وقال ناصر أمين الرئيس التنفيذي لأرامكو السعودية في بيان نشرته الشركة على موقعها الإلكتروني بالعربية “إن توقيع مذكرات التفاهم هذه اليوم يمهّد الطريق لأرامكو السعودية لاستشراف فرص التعاون حول المصالح المشتركة في تركيا واستقطاب الاستثمارات من نظيراتها التركية إلى المملكة.”

وأضاف ناصر في بيان منفصل نشر بالإنجليزية “مذكرات التفاهم ستساعد على مواصلة تطوير فرص الأعمال بين البلدين ونحن نتطلع إلى العمل مع الشركات التركية في مشروعات مستقبلية.”

وكان ناصر قد قال في مؤتمر الطاقة العالمي بإسطنبول في وقت سابق إن الشركة تخطط لاستثمار 300 مليار دولار على مدى السنوات العشر القادمة مع التركيز على الغاز.

مقالات ذات صلة

إغلاق