سياسة

وزير خارجية السعودية: لا نعرف مكان جثة خاشقجي

وزير خارجية السعودية يتحدث عن مقتل جمال خاشقجي لـ”فوكس نيوز” الأمريكية

زحمة

قال وزير خارجية السعودية، عادل الجبير، إن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، لم يكن على علم بمقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وتابع الجبير في تصريحات لقناة فوكس نيوز الأمريكية، أن المملكة مستمرة في التحقيقات حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، للتوصل إلى نتائج ومحاسبة المتورطين.

وأكد الجبير، أن خاشقجي قتل داخل حرم قنصلية بلاده في اسطنبول، حيث تعامل معه “فريق أمني سعودي”، لكنه أشار إلى أن سلطات المملكة لا تعرف حتى الآن طريقة قتل الصحفي ولا مكان وجود جثته، مضيفا أن الجهات المعنية تعمل حاليا للعثور عليها وتحديد ما حصل للصحفي بشكل دقيق.

وتابع وزير الخارجية السعودي: “إن ما حدث خطأ فظيع ومأساة جسيمة، ونعرب عن تعازينا لذويه ونشعر بألمهم”.

وأضاف الجبير: “للأسف الشديد تم ارتكاب خطأ جسيم وجدي وأؤكد لذويه أن كل المسؤولين ستجري محاسبتهم على هذا العمل”.

ولفت وزير الخارجية السعودي إلى أن تضارب التقارير بشأن خروج خاشقجي من القنصلية العامة للمملكة في اسطنبول دفع السلطات السعودية لفتح التحقيق في الحادث، مشددا على أن ولي العهد لم يكن على علم بما حدث للصحفي ولهذا السبب نفى كل التقارير حول دور بلاده في القضية.

وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن “الأشخاص الذين فعلوا ذلك قد تجاوزوا صلاحياتهم”، مفسرا قوله: “من الواضح أنه تم ارتكاب خطأ جسيم وما زاد من شدته هو محاولة إخفائه”.

وشدد الجبير على أنه لم يكن أحد من هؤلاء الذين تورطوا بمقتل خاشقجي على “صلة وثيقة” بمحمد بن سلمان، وأوضح: “كانت هناك صور تظهر بعض عناصر جهاز الأمن، الذي عملوا من حين إلى آخر في حرسه الشخصي، لكن ذلك شيء عادي لأنهم دائما يقومون بحراسة المسؤولين على أساس متغير”.

وأكد الجبير أن السعودية ستواصل تقديم المعطيات عن مقتل خاشقجي بمجرد توفرها، مضيفا: “نريد كشف المعلومات بأقصى دقة ممكنة وليس المزاعم والشائعات والأقاويل، وهذا الأمر يتطلب وقتا ويجب توخي الحذر”.

وتابع بالقول: “إننا مصممون على الكشف عن كل حجر وتحديد كل الحقائق ومعاقبة كل المسؤولين عن عملية القتل هذه”.

كما لفت الجبير إلى أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مصمم شخصيا على محاسبة المتسببين في حادثة مقتل خاشقجي.

وأضاف الجبير، ردا على سؤال حول إمكانية أن يتأثر الحلف بين الرياض وواشنطن بهذه القضية قائلا: “إن العلاقات الأمريكية السعودية تاريخية وعظيمة، لدينا تاريخ من العلاقات المشتركة في عدة مجالات بينها محاربة الإرهاب، ومواجهة إيران، والتعاون في أفغانستان وباكستان، وهذه العلاقات مهمة للطرفين بشكل كبير”.

وأكد الجبير: “نحن سوف نستكمل التحقيقات، ونقدم من فعلوا ذلك للمحاكمة، وسنعاقب المسؤولين، وستبقى هذه العلاقات الثنائية كبيرة كما هي”.

وكان الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الكاتب بصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، قد اختفى بعد دخوله إلى القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر الجاري، ولم ير بعد ذلك.

وبعد أكثر من أسبوعين على اختفائه اعترفت السلطات السعودية، يوم الجمعة، بمقتل خاشقجي، إثر شجار داخل قنصليتها بإسطنبول.

وأعلن النائب العام السعودي، سعود بن عبد الله المعجب، أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي، أظهرت وفاته، وتم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحريات.

وقال المعجب، في بيان نقلته وكالة “واس” السعودية الرسمية: “أظهرت التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في موضوع اختفاء المواطن، جمال بن أحمد خاشقجي، أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي معه مما أدى إلى وفاته”.

وكانت عدة دول ومنظمات غربية، على رأسها الولايات المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي، طالبت الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله القنصلية بإسطنبول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق