أخبار

وزير النقل الروسي يُعلن نجاة 33 شخصًا من حريق طائرة موسكو

أصدر الطاقم إشارة استغاثة بعد وقت قصير من مغادرة مطار شيريميتيفو في موسكو

أعلن وزير النقل الروسي نجاة 33 شخصًا من حادث الهبوط الاضطراري لطائرة موسكو، حسبما أفادت قناة “العربية” في نبأ عاجل.

كان 41 شخصا لقوا مصرعهم إثر حريق في طائرة تابعة لشركة “أيروفلوت” الروسية هبطت اضطراريا، الأحد، في مطار شيريميتيفو بموسكو، وفق ما أفادت وكالات الأنباء المحلية.

وأوضحت مصادر في مصلحة الطوارئ الروسية أن الطائرة من طراز “سوخوي سوبيرجيت-100″، انطلقت مساء اليوم، من مطار شيريميتيفو متجهة إلى مدينة مورمانسك، لكن طاقمها اضطر إلى العودة سريعا، بسبب اندلاع حريق في أحد المحركات.

وتمكنت الطائرة من الهبوط فقط بعد المحاولة الثانية، لكن الحريق استمر وانتشر في جزء أكبر منها.

وأصدر الطاقم إشارة استغاثة بعد وقت قصير من مغادرة مطار شيريميتيفو في موسكو، وفقًا لتقارير إنترفاكس.

وتشير التقارير أيضًا إلى أن أول محاولة للطائرة لهبوط اضطراري لم تنجح.

وأكدت بيانات موقع التتبع Flightradar24 التقارير التي تحدثت عن حدوث هبوط اضطراري بعد نحو 30 دقيقة من الإقلاع.

وقالت شركة إيروفلوت، الناقل الوطني الروسي، إن الطائرة أُجبرت على العودة إلى المطار “لأسباب فنية”، لكنها لم توضح هذه الأسباب.

وفي بيان موجز، ذكرت الشركة أن محركات الطائرة كانت تحترق بعد الهبوط، لكنها لم توضح التسلسل الدقيق للأحداث.

ونقلت إنترفاكس عن مصدر رسمي قوله إن محركات الطائرة اشتعلت فيها النيران على المدرج بعد الهبوط الصعب وليس في الجو كما ورد في البداية.

ونشرت شركة إيروفلوت قائمة (باللغة الروسية) بالناجين الذين تم التعرف عليهم حتى الآن، وقالت إنه سيستمر تحديثها مع ظهور معلومات جديدة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق