سياسة

وزير الداخلية عن منفذي هجوم الصفا: لن يفلتوا..والعسكري: قادرون ولكن

وزير الداخلية عن منفذي هجوم الصفا: لن يفلتوا..والعسكري: قادرون ولكن

صورة نشرتها حسابات متشدة وزعمت انها لمهاجمي كمين الصفا
صورة نشرتها حسابات متشدة وزعمت انها لمهاجمي كمين الصفا

أصوات مصرية، الأهرام

قال وزير الداخلية مجدي عبد الغفار إن منفذي هجوم استهدف كمينا أمنيا في مدينة العريش بشمال سيناء يوم السبت الماضي لن يفلتوا من العقاب.

وقتل 15 شرطيا بينهم 12 مجندا، مساء يوما السبت، إثر استهداف قذيفة موتور لكمين الصفا بمدينة العريش.

وطالب وزير الداخلية، خلال لقائه مع عدد من مساعديه بحسب بيان نشر على صفحة الوزراء على فيس بوك اليوم الاثنين، برفع معدلات الأداء بصورة مستمرة، بما يضمن عدم تكرار مثل تلك الهجمات مرة أخرى.

وقال “هؤلاء الإرهابيون لن يفلتوا بفعلتهم وسينالون عقابا يستحقونه”، مطالبا بتكثيف الحملات بشكل مستمر لاستهداف العناصر الإرهابية والخطرة.

وأضاف وزير الداخلية أن “الوزارة ستتخذ العديد من التدابير والإجراءات والدفع بالتعزيزات الأمنية والدعم اللوجستي لشمال سيناء، وذلك بالتنسيق والتعاون الكامل مع القوات المسلحة، وبما يضمن فرض سيطرة أمنية محكمة على كل أرجائها”.

وزعمت جماعة ولاية سيناء المتشددة، التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014، في بيان لها على الإنترنت أن أحد عناصرها اقتحم نقطة التفتيش بسيارة ملغومة انفجرت وإنه قتل.

وقال المتحدث العسكري العميد محمد سمير إن القوات المسلحة قادرة على تطهير شمال سيناء من المتشددين في التو ولكنها حريصة على أرواح الأبرياء.

وأضاف المتحدث، في تصريح لصحيفة الأهرام القومية، نشر في عددها الصادر اليوم الاثنين، أن الجيش المصري قادر على مواجهة كل التحديات والتهديدات المحيطة به.

وتابع أن القوات المسلحة قادرة على حماية حدودها من جميع الجهات، مضيفا أن “الأمن القومي المصري لا يقف عند حدود الدولة ولكن مرتبطا بالأمن القومي العربي وللمنطقة.”

وقال إن “القوات المسلحة قادرة على إنهاء الوضع وتطهير سيناء في التو واللحظة ولكنها حريصة على الأبرياء من أهالي المنطقة وسكانها من التعرض للمخاطر”، مضيفا أن تطهير سيناء هو “مسألة وقت

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق