مصر في دقيقة

وزير الداخلية: تحديد هوية مفجريّ “المعسكر الروماني”.. مصر في دقيقة

أهم 5 أخبار في مصر اليوم.. السبت 24 مارس 2018

 

 

تصدرت أخبار مصر حادث تفجير موكب مدير أمن مدينة الإسكندرية، وسيطر الحزن على جميع قطاعات الدولة، وقدمت عدد من الدول تعازيها لمصر، وأعلن العديد من الشخصيات العامة والسياسيين والأحزاب استنكارهم للحادث الذي أتى في اليوم الأول منذ سريان الصمت الانتخابي قبيل الانتخابات المزمع التصويت فيها لاختيار رئيس الجمهورية بعد يومين، وقال البعض إن الحادث الأليم لن يثنيهم عن الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، إذ خرج تنظيم “داعش” الإرهابي بفيديو مسجل قبل أيام يهدد فيه من سيشاركوا في التصويت.

 

وقُتل اليوم اثنان من أفراد الشرطة في مصر وأُصيب آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدف موكب مدير أمن مدينة الإسكندرية الساحلية بشمال البلد، بحسب مسؤولين.

ويأتي الحادث قبل يومين من بدء الانتخابات الرئاسية التي يخوضها الرئيس الحالي، عبد الفتاح السيسي، في مواجهة السياسي موسى مصطفى موسى.

ونجا مدير أمن الإسكندرية، مصطفى النمر، من الانفجار بوسط المدينة.

وأسفر الانفجار، الذي وقع في شارع المعسكر الروماني بمنطقة رشدي، كذلك عن إلحاق أضرار بعدد من السيارات والمباني.

في السياق ذاته  كشفت نتائج الفحص الأولي، لموقع محاولة اغتيال اللواء مصطفى النمر، مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية، أن منفذو الحادث كانوا يتعقبون مدير الأمن والمناطق التي يتردد عليها.

وأشارت نتائج الفحص، إلى أن الجناة اختاروا توقيت مروره وزرعوا عبوة ناسفة أسفل سيارة ثم فجروها باستخدام جهاز تحكم عن بعد، أثناء مرور موكب مدير الأمن، إلا أن العناية الإلهية أنقذته، فيما استشهد شرطي وأصيب ٤ آخرون من قوة الحراسة.

وتشير نتائج الفحص إلى أن العبوة الناسفة مكونة من مواد شديدة الانفجار تزن نحو 10 كيلو جرام من مادة TNT، ومواد أخرى جار فحصها بمعرفة الجهات المعنية.

وكان اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، قد تفقد موقع الحادث الذي شهدته منطقة سيدي جابر بالإسكندرية، والتقى بعدد من القيادات الأمنية بموقع الحادث، ووجه بسرعة وقوف فرق البحث المشكلة من الأجهزة المعنية على أبعاد الحادث وملابساته وتحديد العناصر الضالعة في ارتكابه وضبطهم.

وأكد عبدالغفار أنه لدينا معلومات جيدة عن مرتكبي الحادث، وتقريبًا تم تحديدهم، مؤكدًا أن الإرهاب لم يثنينا.

 

يأتي الإنفجار الذي هز مدينة الإسكندرية، فيما دخل الصمت الانتخابي، السبت، حيز التنفيذ في مصر استعدادا لسباق الانتخابات الرئاسية وبدء التصويت في الـ26 والـ27 والـ28 من مارس الجاري.

وبذلك يحظر القانون على المترشحين عمل دعاية لأنفسهم في وسائل الإعلام أو من خلال المؤتمرات الجماهيرية أو الخطابية أو نشر وتوزيع مواد الدعاية أو غير ذلك من وسائل الدعاية خلال تلك الفترة

وأخيرا في الرياضة، سمح هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، لبعض لاعبي المنتخب وفي مقدمتهم نجم ليفربول محمد صلاح، وأحمد الشناوي، حارس مرمى الزمالك، بالخروج صباح اليوم السبت لعمل جولة تسويقية على أن يعودوا في تمام الساعة الواحدة ظهرًا لفندق الإقامة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق