أخبار

وزير التعليم الإسرائيلي يطالب نتنياهو بحقيبة الدفاع.. فهل يستجيب؟

هل تشهد إسرائيل انتخابات عامة مبكرة؟

i24news

أعلن وزير التربية والتعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت، رئيس حزب “هبايت هيهودي” (البيت اليهودي)، أنه طالب بحقيبة الدفاع في الحكومة الإسرائيلية الحالية بعد استقالة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، إثر الجولة التصعيدية الاخيرة بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل.

وقال بينيت إنه طالب بإسناد حقيبة الأمن له “لأجل إرجاع الردع الإسرائيلي المتضرر” حسب رأيه، مؤكدًا أن “الأخطر هو أن تبدأ بالاعتقاد بأنه لا حل للإرهاب”.

ونوّه بينيت إلى أنه لما كان يفكر بترك وزارة التربية والتعليم التي يترأسها منذ العام 2015، لأجل أية وزارة أخرى، عدا عن وزارة الأمن، التي لطالما قال إنه يرغب بها. وقال “توجهت لرئيس الوزراء وطلبت منه أن يوكلني بإدارة وزارة الأمن. لأنه لا بد أن تعود إسرائيل للانتصار. لذلك أقف هنا اليوم وأقول إني مستعد لتحمل المسؤولية”.

ولطالما كان الوزير بينيت صارمًا بمواقفه اليمينية التي تعتبر في كثير من الأحيان تطرفًا، أو “صقرية” تجاه الجانب الفلسطيني، فمرة طالب بقتل واغتيال مطلقي البالونات والطائرات الورقية الحارقة التي تُطلق من قطاع غزة، ومرة طالب بقتل الكثير من العرب خلال خدمته العسكرية.

ويوم أمس دخلت الحكومة الاسرائيلية دوامة في أعقاب استقالة وزير الأمن أفيغدور ليبرمان، فباشر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو باستشارة لفيف من المسؤولين رفيعي المستوى في حزب الليكود “بهدف تثبيت استقرار الائتلاف الحكومي”.

ويشير محللون إسرائيليون الى أن بينيت وحزب البيت اليهودي الذي يتزعمه يلوحون بالانسحاب من الحكومة أيضًا في حال لم يحصل بينيت على وزارة الأمن، التي تعتبر من الوزارات السيادية الأكثر أهمية. وبالتالي فإن التوجه لانتخابات عامة مبكرة في إسرائيل بصلب النقاشات المتداولة في الوقت الراهن.

اقرأ أيضًا: بسبب غزة.. استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق