أخبار

وزير التعليم: موضوع البحث لا يحتاج “فزلكة” ومن يخطئ لن نعاقبه بالرسوب

حتى لو كنت مليونيرًا لا تدفع مقابل المشروع

حرص الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على الرد على بعض المحرضين ضد مشروعات البحث، والمطالبين بإلغائه، متحججين بصعوبة الأمر بالنسبة لبعض الطلاب.

وقال شوقي، خلال رسالة صوتية للطلاب وأولياء الأمور، إن مشروع البحث وبدون أي فزلكة، هو موضوع إنشاء أو تعبير عبارة عن صفحتين أو ثلاثة فقط، وليس بتلك الصعوبة والضجة التي أثيرت حول الموضوع، هذا ليس امتحانًا، فقط نريد معرفة نقاط ضعف وقوة الطالب، في أي شيء نجح، وفي أي شيء مقصّر، وهذا لا يعني أننا سوف نعاقبه بالرسوب حتى لو هناك أخطاء.

أوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا تغيير في آليات عمل المشروعات البحثية لطلاب سنوات النقل من الصف الثالث الابتدائي حتى الصف الثالث الإعدادي، والتي أعلن عنها الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

وأوضح أن المشروع لكل المواد، وليس هناك أسهل من ذلك.. ورغم ذلك البعض يطالب بإلغاء الأبحاث، وهذا غير منطقي لأننا في هذه الحالة لن نتأكد أن الطالب لديه ما يؤهله للصف الأعلى، والمشروع باختصار محاولة من الدولة للتخفيف والتسهيل.

وأضاف: “هذا لا يعني أن الطالب لابد أن يكون لديه كمبيوتر وتكنولوجيا وإنترنت كما يتحجج من لا يريدون عمل المشروع.. قلنا ونكرر أن من لديه كتاب المدرسة وقلم رصاص وورقة يستطيع أن ينجز البحث، والتعلم ليس مرتبطا بكل هذه الإمكانيات، وسوف نعلن في أول مايو طريقة تسليم الأبحاث”.

وأشار الوزير إلى أن «عدد الكلمات المطلوبة في البحث سواء بالمقدمة أو متن الموضوع ليس قرآنا يلتزم الطالب بنصوصه، والقالب الموجود للاهتداء به في شكل البحث، وليس قرآنا أيضا، بل جزء من التجربة، والمنصة مفيدة لو استطاع الطالب الوصول إليها، لكنها ليست عقبة في إعداد المشروع».

وأكد شوقي أنه لن يتم تصحيح المشروعات البحثية عن طريق معلمي الفصل حتى لا يتخوف أحد، وبالتالي لا يجب أن يتحدث أحد عن الابتزاز ودفع ثمن المشروع، والحقيقة أن البعض هو من يذهب بأقدامه إلى طريق الابتزاز، حتى لو كنت مليونيرًا لا تدفع مقابل المشروع،

مقالات ذات صلة

إغلاق