أخبار

وزير الآثار يُعلن سرقة وبيع قطعة أثرية من المُتحف المصري

تعرف على تفاصيل تصريح وزير الآثار بشأن القطعة المسروقة

زحمة

أعلن وزير الآثار د.خالد العناني، سرقة قطعة أثرية هامة من المتحف المصري في التحرير.

وقال وزير الآثار، خلال اجتماع لجنة الثقافة والإعلام في مجلس النواب برئاسة النائب أسامة هيكل، اليوم: “لديّ الآن قضية حول سرقة وبيع أثر، ويجرى البحث فيها ولن أستطيع التحدث عنها، لكن يكفيني أن أقول لكم إن هذه القطعة تمت سرقتها من المتحف المصري وبيعها”.

وأوضح أنه جارٍ التواصل مع مقتني هذه القطعة لاستردادها، مضيفا: “بسؤاله قال إن بحوزته سند ملكية، وهنا تكمن المشكلة في محو سجل الآثار” .

وأشار العناني إلى اكتشاف الآثار المهربة عن طريق المزادات عبر الإنترنت، موضحا أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات منها عدم إقامة معارض في الدول التي رفضت تسليم القطع الأثرية المصرية المهربة، مشيرا إلى أن إيطاليا بها 30 ألف قطعة أثرية.

وحول ضبط الآثار المهربة، قال وزير الآثار إنه تم ضبط عدد من الآثار في إمارة الشارقة في الإمارات وعاد جزء من الآثار بشكل مباشر وأخرى بقضايا.

وحول قضية الآثار الكبيرة المهربة إلى إيطاليا التي ضبط فيها آلاف القطع الأثرية، أوضح العناني أنه يوجد 21 ألفا و600 عملة و151 تمثالا صغيرا، وقامت النيابة العامة في هذا الملف بالتنسيق مع عدد من الجهات المصرية، بإعادة الآثار خلال شهر فقط وهي أسرع آثار عادت في العالم، لكن الموضوع لم يخرج من النيابة وحتى الآن التحقيقات سارية لمعرفة المتسببين، والنيابة تبحث عن أصحاب الحاوية ولمن كانت ذاهبة وغيرها من التفاصيل.

من جانبه، قال النائب أسامة شرشر، عضو لجنة الثقافة والإعلام في مجلس النواب، إن مافيا الآثار تلعب على كل المستويات وتهريب الآثار يتم في حقائب دبلوماسية، وأضاف: “أنا عارف إنه مش ذنبك، ومافيا الآثار تلعب على كل المستويات”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق