أخباررياضة

“وردة” يعتذر ويقترب من العودة للمنتخب..وصلاح: أؤمن بالفرصة الثانية!

لاعبون يحاولون إقناع الجهاز الفني بإعادة عمرو وردة للفريق

زحمة

قدّم اللاعب المستبعد من صفوف المنتخب المصري عمرو وردة اعتذارا مصورا  (عن ما حصل منه)، ووجه وردة اعتذاره لأهله وزملائه والجهاز الفني، مع الوعد بألا يرتكب المزيد من الأخطاء في الفترة القادمة.

وجاء اعتذار وردة على خلفية نشر فتاة مكسيكية فيديو إباحي قالت إن اللاعب المصري أرسله إليها محاولا التواصل معها جنسيا، وقرر الجهاز الفني للمنتخب استبعاد اللاعب وخروجه من معسكر منتخب مصر المقام لخوض منافسات كأس الأمم الأفريقية.. للتفاصيل اقرأ: بعد الفيديو الإباحي: استبعاد عمرو وردة نهائيا من منتخب مصر.

وكان الفيديو الإباحي هو ذروة الأزمة التي بدأت حين أعلنت فتاة مصرية أن اللاعب وردة وآخرين حاول التواصل معها بصورة مزعجة عبر موقع انستجرام. لتفاصيل..اقرأ: القصة الكاملة لتفاة الموديل وتحرش اللاعبين..وأول تعليق من المنتخب

ونشر عمرو وردة اعتذاره فجر اليوم وسط أنباء عن محاولات من اللاعبين لإعادته إلى صفوف المنتخب وإلاكتفاء بإيقافه في مباراة الكونغو التي فاز بها الفريق المصري 2/صفر، وتضامن خلالها مع وردة بعض اللاعبين ومنهم كابتن الفريق أحمد المحمدي الذي رفع إشارة برقم فانلة وردة، وكذلك باهر المحمدي الذي رفع قميص وردة.

باهر المحمدي يتضامن مع وردة

ولكن أقوى تدخل معلن من اللاعبين جاء من النجم محمد صلاح الذي نشر تغريدتين باللغة الإنجليزية على موقع تويتر طلب فيها إعطاء وردة -من دون أن يسميه- فرصة ثانية، قائلا إن احترام النساء واجب وكذلك تفهم إن “لا تعني لا”، ولكن ينبغي الإيمان -حسب صلاح- بضرورة إعطاء الفرصة الثانية، و”عدم إرسال الناس إلى المقصلة”، وإن كثيرا ممن يرتكبون الأخطاء يمكن أن يتغيروا.

وتلقى صلاح كثيرا من الانتقادات على موقع تويتر عن تعاطفه غير المباشر مع وردة، وركزت أكثر الانتقادات على أن اللاعب حصل بالفعل على العديد من الفرص لكنه واصل ممارسة السلوك المسىء، وأن الاعتذار وقبوله ينبغي أن يكون من حق ضحايا التحرش فقط وليس أحدا آخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق