منوعات

“وحدي في المنزل”: عائلة فرنسية تنسى طفلتها في استراحة على الطريق

أدركت العائلة أنها نست الطفلة بعد أن قطعت 150 كيلومتر في طريقها للريفيرا

الاندبندنت

لم تدرك عائلة فرنسية أنها نست طفلتها الرضيعة في استراحة على الطريق إلا بعد أن قطعت مسافة بلغت حوالي 150 كيلومتر، والسبب الوحيد في اكتشافهم الأمر هو النداء الذى سمعوه عبر راديو السيارة بوجود طفلة مفقودة.

كانت العائلة في طريقها إلى منطقة الريفيرا ثم توقفت للاستراحة، حيث سمع الوالدان نداء عبر راديو السيارة عن طفلة مفقودة وهنا اكتشفوا خطأهم. وقد وجد الطفلة البالغ عمرها 3 سنوات، بعض الأشخاص المسافرين في إجازة وذلك في إستراحة على الطريق. كانت الطفلة فقط قادرة على أن نطق كلمات قليلة مثل أن لديها أخاً وأخت وأنها ”كانت ذاهبة إلى البحر“ ورأت سيارة والدها ”تبتعد“.

تجمع شمل العائلة بعد نداء الراديو، وعاد الوالد ليحضر طفلته.

يذكر أنه في عام 2012، كان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد نسى طفلته في أحد الاماكن العامة عندما كان يتناول الغداء مع زوجته وأبنائه الثلاثة وعائلتين أخرتين. وحسب التقارير كانت ابنته قد اتجهت إلى ”الحمام“ دون أن تخبر أحداً وذلك أثناء مغادرة الجميع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق