زحمة

والد “عمر الديب” يتبرأ من فيديو داعش و”رواية الاختفاء القسري”

إبراهيم الديب يصدر بيانًا يتبرأ فيه من ادعاءات اختفاء ابنه قسريًا

 أصدر القيادي الإخواني، إبراهيم الديب، والد عمر إبراهيم الديب الذي ظهر في فيديو داعش “حماة الشريعة”، بعد ادعاءات باختفائه قسريًا، بيانًا تبرأ فيه من تصريحات سابقة منسوبة له ادعى فيها اختفاء ابنه قسريًا، كما تبرأ من الفيديو الذي ظهر فيه نجله في صفوف داعش.

وقبل يومين، ظهر عمر الديب، في مقطع مصور لتنظيم داعش الإرهابى، قبل أن تعلن وزارة الداخلية مقتله بمنطقة أرض اللواء بالجيزة سبتمبر الماضي، في ما عرف بخلية أرض اللواء.

كان التنظيم أعلن في إصدار مصور باسم «حماة الشريعة»، الأحد، أن «عمر هو أحد جنود التنظيم في سيناء، وشارك معهم لفترة من الزمن، ومن بعدها تم إرساله إلى القاهرة لتشكيل خلية إرهابية، أو كما يطلق عليها التنظيم (خلية أمنية)، ولكنه قتل بعد مواجهات مع الأمن».

كانت جماعة الإخوان وقنواتها الإعلامية ادعت سابقًا أن نجل القيادي كان «مختفيًا قسريًا»، بعد القبض عليه خلال زيارة لأسرته في القاهرة، واتهمت السلطات المصرية بـ«تصفيته»، أكتوبر الماضي.

وفي بيانه الذي نشره عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قال الديب “أعلن أمام الله تعالى، ثم أمام الناس كافة براءتي الكاملة من كل ما جاء في هذا الفيديو”.

كما قال القيادي الإخواني في بيانه “أؤكد: أننا لم نقل أبدأ أنه اختفى قسريا، ولم تقم أي مؤسسة حقوقية بتوثيق ذلك”.

وأضاف “أن ابني عمر قد سرق مني سرق فكريا وروحيا وبدنيا بعد أن اجتهدت في تربيته على قيم الإسلام العظيم قيم الرحمة والسلام والإيمان والحب في الله تعالى، والمواطنة والحرية والاعتزاز بالذات والاحترام وشمولية العبادة والإسلام وحب الوطن ونصرته، من القيم التي تربيت ونشأت عليها. وأنه ضحية وفاجعة كبرى ونموذج لجيل كامل من خيرة شباب مصر سرق منه حلمه في الحرية والتنمية ونهضة مصر وتقدمها كبقية دول العالم إلى ما تستحق من مكانة متقدمة بين الأمم”.

اقرأ ايضاً :   أبو تريكة يواصل إحراج الأهلي بالإشارات المحظورة

كانت وزارة الداخلية أعلنت القبض على عناصر «خلية أرض اللواء»، في محافظة الجيزة «داخل شقتين يستخدمونهما كأوكار لهم، ومن بينهم عناصر إرهابية هاربة من سيناء”.

وأضافت «الداخلية»، في بيانها الصادر، 10 سبتمبر الماضي، أن «عناصر العمليات الخاصة التابعة لقطاع الأمن المركزي داهمت الشقتين، وقتلت 10 أفراد من عناصر الخلية، وضبطت بحوزتهم كمية من الأسلحة والذخائر ومبالغ مالية، بعد اشتباكات أدت لإصابة 6 أفراد شرطة».

وأشار البيان إلى ضبط «عمر إبراهيم رمضان إبراهيم الديب، مواليد 3 ديسمبر 1994، مقيم في القاهرة، طالب، مطلوب ضبطه وإحضاره في القضية رقم 79/2017 حصر أمن الدولة (تحرك للعناصر الإرهابية في شمال سيناء)».

ونشر إبراهيم الديب، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، صور لنجله عمر، قال إنها ملتقطة من داخل مقر مكتب الإرشاد السابق للجماعة في المقطم، وظهر في صورة أخرى إلى جوار شعار الجماعة، ومرة أخرى مع يوسف القرضاوي، أحد أبرز مرجعيات الجماعة.

ندى الخولي

ندى الخولي




الأعلى قراءة لهذا الشهر