أخبارمجتمع

والد طفلي الدقهلية الغريقين يعترف بقتلهما

الأب يقر بكذب روايته الأولى عن اختطاف الطفلين

الأب يقر بكذب روايته الأولى عن اختطاف الطفلين

زحمة، مصراوي، اليوم السابع

في مفاجأة كبرى، اعترف والد طفلي الدقهلية الغريقين “ريان ومحمد”  بأنه هو من قتل الطفلين، بإغراقهما في مصرف، وأن قصة اختطاف الطفلين منه كانت مختلقة.

وأكد  مصدر  بمديرية أمن الدقهلية أن والد طفلى الدقهلية اعترف بقتل نجليه  بواسطة إلقائهما داخل إحدى الترع بمركز فارسكور بمحافظة دمياط، وأشار المصدر الأمنى إلى أن والد الطفلين محمد وريان ويدعى م. ن ، اختفى منذ الانتهاء من تشييع جثمانى أولاده، وأغلق هاتفه المحمول، وبعد استدعائه،  إلى المباحث لمناقشته، فى بعض النقاط المهمة بالقضايا،  لم يعثر عليه، وبعد التوصل إلى مكانه، وتضييق الخناق عليه اعترف بارتكاب الجريمة.

وأضاف مصدر أمني آخر  لـموقع “مصراوي” أن والد الطفلين اعترف أنه عقب وفاة والده، ورث مع أخواته الـ5 تركة تقدر قيمتها بـ15 مليون جنيه، كان نصيبه منها قطعة أرض قيمتها حوالي 1.5 مليون جنيه، باعها وأنفق قيمتها على ملذاته، وأنه كان يحب طفليه حبًا كبيرًا حتى شعر أنه لا يستحق أن يكون أبًا لهما.

وأشار المصدر إلى أن الأب اعترف بتعاطي مخدر “الأستروكس” في الفترة الأخيرة، وهو ما أثر عليه بشكل كبير.

و أضاف أن علاقات المتهم النسائية تسببت في فقدانه ثروته، بالإضافة إلى علاقته بعدد من تجار الآثار، والتي حاول من خلالها أن يلصق الاتهامات بأشخاص آخرين، بالإضافة إلى تأكيده أنه يعاني مرضًا نفسيًا على خلاف الحقيقة.

وزعم الأب أمام الرائد فتحي صالح والعميد سيد خشبة رئيسي فرع البحث الجنائي بشمال الدقهلية أنه مريض نفسيا، وارتكب الواقعة بسبب رؤيته عدم أحقيته بأن يكون أبا للطفلين، لارتكابه أعمالا تسيء لسمعة الصغيرين وتمثل وصمة عار لهما عند كبرهما.

وقال الأب:”اختلقت قصة ذهابي للملاهي بصحبة الصغيرين لكن الحقيقة إني ألقيت بهما من أعلى كوبري فارسكور في المياه وادعيت اختطافهما.

وكان الأب قد زعم أن شخصا مجهولا قد شاغله أثناء وجوده في الملاهي بصحبة طفليه وأن هذا الشخص ادعى أنه كان زميله بالمدرسة الابتدائية، وقال الأب آنذاك إنه حين عاد إلى أطفاله بعد ذهاب الشخص المجهول لم يجدهما وأن شهودا أخبروه أن امرأة اختطفتهما في توك توك وهربت بهما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق