سياسة

والد جندي مسلم في الجيش الأمريكي يوجه رسالة قاسية لترامب

The Washinton Post – Philip Bump

ترجمة: فاطمة لطفي

كان دونالد ترامب يتحدث في أمسية في ولاية آيوا، متذمرًا من أن أمريكا لم تسمح له بـ القضاء على الإرهابيين، عندما سار خيزار خان وزوجته إلى الميكرفون في مؤتمر الحزب الديمقراطي في فيلادلفيا لتوجيه رسالة له.

هوماين، ابن خان، كان قائدًا عسكريًا في الجيش الأمريكي. أمر جنوده عندما اقتربت سيارة ملغمة بالمتفجرات من مقره في العراق عام 2004، بالبحث عن ملجأ من المتفجرات بينما ركض نحوها. انفجرت السيارة، وقُتل هوماين على الفور. كُرم بحصوله على النجمة البرونزية بعد وفاته.

قال خان في مؤتمر الحزب الديمقراطي: “يشرفنا أن نقف هنا كوالدين للقائد العسكري هوماين خان، وكمسلمين أمريكيين وطنيين نحمل ولاءًا كاملًا لبلادنا”. تحدث خان عن أحلام ابنه في أن يصبح عسكري وكيف أشارت هيلاري كلينتون إلى ابنه كـ”أفضل ما في أمريكا”.

بعدها ركز خان انتباهه على دونالد ترامب وقال: “إذا عاد الأمر إلى دونالد ترامب، لما كان هوماين أبدًا في أمريكا. يسئ ترامب باستمرار إلى صورة المسلمين، ويزدري غيرهم من الأقليات، النساء، والقضاة، وحتى قيادة حزبه الخاص. كما أنه تعهد ببناء جدران ومنعنا، كمسلمين، من دخول هذه البلاد.

وقال خان: “دونالد ترامب، أنت تطلب من الشعب الأمريكي الوثوق بك في تشكيل مستقبلهم، دعني أسألك، هل قرأت أبدًا دستور الولايات المتحدة؟ أستطيع أن أُعيرك بسرور نسختي”. وأخرجها من جيبه وتابع:” في هذه الوثيقة، انظر إلى كلمات كـ”الحرية”، والمساواة في التمتع بحماية القانون”.

وأكمل: “هل سبق وأن ذهبت إلى مقبرة أرلينغتون الوطنية؟ اذهب وانظر إلى قبور الوطنيين الذين ماتوا دفاعًا عن أمريكا. ستراهم من كل الأديان،  والانتماءات العرقية”.

“أنت لم تضحي بأي شيء. ولم تخسر أحدًا”.

مقالات ذات صلة

إغلاق