ثقافة و فن

والدة متسابقة “ذا فويس كيدز” لزحمة: بالله عليكم اسمعوها هي حلوة وصوتها حلو.. بس اتظلمت

متابعو برنامج "ذا فويس كيدز" في مصر كانوا ينتظرون فوزها

 

زحمة

شغلت الطفلة هايدي محمد زكي متسابقة برنامج “ذا فويس كيدز” الرأي العام في مصر اليوم وتصدرت قصتها مواقع الأخبار بسبب سوء الحظ الذي وقف عائقًا في طريقها رغم موهبتها الفريدة وصوتها العذب.

متابعو برنامج “ذا فويس كيدز” في مصر كانوا ينتظرون فوزها بعد سماع صوتها، وقد استطاعت الطفلة ذات الـ12 عامًا أن تستحوذ على قلوب الجماهير أثناء غنائها مقطعا من أغنية “هذه ليلتي” لكوكب الشرق أم كلثوم.

وهايدي تم تدريبها والتقديم لها في برنامج ذا فويس كيدز من خلال المايسترو إسلام جاد، ورغم إشادة كل أعضاء لجنة التحكيم بموهبتها إلا أن الثلاثي محمد حماقي وعاصي الحلاني ونانسي عجرم تجاهلوا الالتفات إليها.

ما حدث في البرنامج  أثار موجة كبيرة من الجدل، وهجومًا عنيفًا من محبي المتسابقة هايدي محمد على منصات السوشيال ميديا، وهو ما دفع إدارة البرنامج لحذف الفيديو الخاص بغنائها من على قناة البرنامج على يوتيوب.

فهايدي لم تكن متسابقة عادية، فقد ورثت موهبتها من والدها وتميزت في الإذاعة المدرسية، والأناشيد واكتشفت حبها للغناء منذ طفولتها، بحسب ما أشارت له والدتها أسماء أثناء حديثها مع “زحمة”.

وتابعت السيدة أسماء كمال والدة هايدي: رغم حالة الغضب التي انتابت جمهور ابنتي لم  تقدم لها أي جهة دعمًا حتى الآن، وحول العروض التي قُدمت لها، وما أثير عن تعاقد إحدى الشركات لإنتاج ألبوم، قالت لم يتحدث معنا أحد حتى الآن، وتساءلت إن كانت هذه الدعوات حقيقية، مشيرة إلى أن وزارة الثقافة لم تعلق على ما حدث، ومؤكدة أن ابنتها منهارة، لكن حالتها النفسية تحسنت الآن بعدما شاهدت احتفاء الناس بها بعيدا عن لجنة تحكيم البرنامج.

وأضافت لـ”زحمة”: لقد ظلموا ابنتي، ولم تتجاوز مرحلة الامتحان وبعد استبعادها حزنت كثيرا ولم تذهب إلى مدرستها بسبب حالتها.

ووجّهت أسماء رسالة للجمهور قالت فيها “نفسي حد يسمع هايدي، هي عاوزة توصّل صوتها للوطن العربي كله، بالله عليكم اسمعوها هي حلوة وصوتها حلو.. بس اتظلمت”

وعن رحلتها قالت نحن من قرية أبو السعود  التي تبعد ساعتين عن مدينة دمنهور، كنا نركب المواصلات كل يوم جمعة إلى أوبرا القاهرة، كما كانت تحضر ابنتي البروفات في أكاديمة الموسيقى بدمنهور.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق