مجتمع

واشنطن بوست: تطبيقات هاتفية.. أدوية تنظيم الحمل “دليفري”

واشنطن بوست: تطبيقات هاتفية.. أدوية تنظيم الحمل “دليفري”

160115185822-birth-control-app-780x439

واشنطن بوست- فريق التحرير

ترجمة: محمد الصباغ

لفتت ولايتا أوريجون وكاليفورنيا أنظار العامة في الولايات المتحدة هذه السنة، حيث كانتا مكانا للنضال من أجل رعاية صحية في متناول الجميع في ما يتعلق بوسائل منع الحمل. أتاحت القوانين الجديدة في الولايتين للصيادلة وصف وسائل منع الحمل الهرمونية بشكل مباشر للسيدات. ولم يخض الساحل الغربي للولايات المتحدة فقط معركة تسهيل الوصول إلى وسائل منع الحمل، بل انتقلت إلى أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية وشاشاتها في كل أنحاء أمريكا.

طوّرت بعض الشركات والمنظمات غير الهادفة للربح مواقع إلكترونية وتطبيقات هاتفية، تسمح للمرأة في أغلب الولايات الأمريكية بالحصول على التشخيصات الشفوية في ما يتعلق بتنظيم الحمل، من الصيدلي دون الحاجة إلى زيارة عيادات الأطباء، وذلك سواء عن طريق الإجابة عن بعض الأسئلة إلكترونيا أو عبر محادثة بالفيديو من خلال الإنترنت. بعض من هذه التطبيقات، مثل نيوركس (Nurx) المسموح به في كاليفورنيا، تقوم بتوصيل حبوب منع الحمل إلى المنزل مباشرة.

تهدف هذه التطبيقات إلى حل مشكلة تواجه المراهقات والبالغات في أنحاء أمريكا. فحوالي نصف حالات الحمل لم يكن مخططا لها، ويصل الرقم إلى حوالي 3 ملايين سنويا. صارت الكثير من النساء حوامل، وليس لأن نظام تنظيم الحمل الخاص بهن قد فشل، لكن لعدم امتلاكهن نظام من الأساس. بعض النساء -خصوصا الشابات- يشعرن بالقلق عند سؤال الأطباء عن وسائل تنظيم الحمل. بينما الأخريات تجد تكلفة الذهاب إلى طبيب باهظة، فبعض النساء من ذوات الدخل المنخفض ربما غير قادرات على تغطية تكاليف الطبيب، أو لا يستطعن الحصول على إجازة من العمل.

لهذا تعد تطبيقات تنظيم وسائل الحمل حلًا مبتكرًا، خصوصا في الأماكن التي ما زالت سياساتها في بداية طريق التقدم. تحتاج مهمة السماح للصيادلة بتقديم الوصفات الطبية -كما في أوريجون وكاليفورنيا- إلى تشريع، والقليل من الولايات قادرة على القيام بمثل هذا التغييرات المثيرة للجدل.

هناك بعض الشكوك حول قدرة هذه التطبيقات على الفحص الطبي بشكل كافٍ للمستخدمين. في ما يشعر البعض بالقلق من أن النساء اللاتي قد يحصلن على وسائل منع الحمل عن بُعد، لن يتحمسن بعد ذلك لمقابلة الأطباء بشكل شخصي. لكن يقول أطباء إن التشخيص الشفوي به خطورة قليلة مثل أي أدوية يمكن الحصول عليها من الصيدلية دون إذن الطبيب.

الكثير من التطبيقات أيضا تربط المرضى بمراكز صحية حيث يمكنهم التواصل من أجل رعاية أدق، وللحصول على أشكال من منع الحمل تعمل لفترة أطول.

بالفعل، أغلب تطبيقات تنظيم الحمل تذهب إلى أبعد مما تطلبه المعايير الطبية حينما يتعلق الأمر بالقيود العمرية والإجراءات الطبية الأخرى. مع تطور هذه التطبيقات، يجب أن يستمروا في إعطاء الأولوية للأمان على حساب السهولة، لكن بعيدا عن نسبة الحمل غير المخطط له، هذه التطبيقات يجدها الأطباء إيجابية.

مقالات ذات صلة

إغلاق