سياسة

وائل غنيم: لا تنسوا آية حجازي وحلمها الغارق

وائل غنيم: لا تنسوا آية حجازي وحلمها الغارق في السجون

وائل-غنيم1

نشر الناشط وائل غنيم، أمس الأحد، منشورا على صفحته بموقع “فيسبوك” للتضامن مع آيه حجازي وزملائها المعتقلين لأكثر من 540 يوما دون محاكمة بتهمة تشكيل تنظيم سري من أطفال الشوارع لقلب نظام الحكم، والاتجار بالبشر واستغلال الأطفال في أعمال جنسية.

وبدأ غنيم حديثه عن آيه حجازي بعبارة من إحدى رسائلها من داخل السجن: “لا تتركونا هنا في السجون وتنسونا. ولا تجعلونا نفقد الأمل في العدل والإنسانية”. وقال الناشط البارز خلال الثورة المصرية في 2011، إن “آية وزوجها محمد حسنين وأصدقائهم مقبوض عليهم من أكتر من سنة ونصف بدون أي محاكمة. قصة تجسد الظلم في مصر”.

وأوضح وائل غنيم أن آيه وزوجها محمد حسنين بدآ مشروعهما الحالم بتأسيس جمعية “بلادي .. جزيرة الإنسانية” لرعاية أطفال الشوارع وتعليمهم وتأهليهم نفسيا. وقال: “بدأ المشروع بالتبرع بـ10 آلاف جنيه عندما قررت آيه تعمل دار للإيواء في وسط منطقة التحرير المعروفة بإنها ملتقى أطفال الشوارع، يدخلوها وقت ما يحبوا، ويتعلموا موسيقى وفن ويتعاملوا كبني آدمين عشان نظرتهم للمجتمع تتغير ويتعاجلوا من كتير من آثار الإدمان والتحرش الجنسي”.

wael

وقال غنيم إن حل آيه وزوجها تحول إلى كابوس في الأول من مايو 2014 عندما ألقى القبض على أحد أطفال الشوارع أثناء مظاهرة، وتعرض للتعذيب في أحد أقسام الشرطة. ويستكمل غنيم: ” واتقبض بعديها على حوالي عشرين من أطفال الشوارع، وتم تجهيز قضية في قسم الأزبكية لآية وزمايلها، بتتهمهم بإنهم بيدفعوا فلوس للأطفال لإجبارهم على ممارسة الجنس مع بعض لتصويرهم بالفيديو، وإجبارهم على المشاركة في مظاهرات الإخوان و6 أبريل!”.

وذكر غنيم أن مقر الجمعية اقتحم وتم تحريز كل محتوياته. وقال: “اتقبض على آية حجازي وزوجها ومجموعة من أصدقائهم المتطوعين واتوجهلهم عريضة اتهامات منها تشكيل تنظيم سري من أطفال الشوارع لقلب نظام الحكم، ومرورا باتهامها بالاتجار بالبشر واستغلال الأطفال في أعمال جنسية!”.

شدد غنيم خلال منشوره على أن ” كل اللي اتقبض عليهم، موجودين لحد النهاردة في السجون بـدون أي محـاكمـة حتى الآن”. وقال: “بعد 120 يوم في السجن …النائب العام قرر أخيرا إحالة القضية للمحاكمة الجنائية (العاجلة)!.. بعد 320 يوم في السجن .. المحكمة قررت تأجيل القضية لمدة شهرين، لحين النظر في المستندات… بعد 380 يوم في السجن ..الضابط اللي ملفق ليهم القضية محضرش، فالقاضي قرر تأجيل النظر في القضية لـ 16 نوفمبر… بعد 540 يوم في السجن ..عربية الترحيلات المسؤولة عن نقل آية وزمايلها للمحكمة وصلت متأخرة، فرفض سكرتير الجلسة تسجيل حضورهم، والقاضي قرر بجرة قلم إنه يؤجل النظر في القضية لـ 13 فبراير 2016”.

وانهى غنيم منشوره قائلا: “(بلادي جزيرة الإنسانية) .. كما حلمت بها آية ..تـــغــرق..”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق