سياسة

هيلاري كلينتون للسيسي: أفرجوا عن آية حجازي

هيلاري كلينتون للسيسي: أفرجوا عن آية حجازي

زحمة

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس كلا المرشحين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، الديمقراطية هيلاري كلينتون، والجمهوري دونالد ترامب، وذلك بمدينة نيويورك على هامش اجتماعات الدور الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

بدأ السيسي ومجموعة من مستشاريه بلقاء كلينتون التي رافقها مستشاروها أيضا، وذكرت وكالة أسوشيتد برس أنه بمجرد دخول الصحفيين للغرفة، قال الرئيس المصري عبر مترجم إن بلاده في طريقها لبناء “مجتمع مدني حديث، ودولة حديثة تتبنى سيادة القانون، وتحترم حقوق الإنسان والحريات.”

وعقب اللقاء، ذكرت الحملة الانتخابية للمرشحة الديمقراطية أن كلينتون ناقشت مع السيسي جهود مكافحة الإرهاب، والتنمية الاقتصادية، وأوضاع حقوق الإنسان، وطالبت السيسي بالإفراج عن المواطنة الأمريكية آية حجازي، السجينة منذ عام 2014.

ألقي القبض على آية حجازي، 29 عاما، وزوجها وأربعة أشخاص من العاملين بمؤسسة بلادي، المعنية بإنقاذ أطفال الشوارع. ووجهت اتهامات لآية وزوجها باستغلال الأطفال جنسيا ودفعهم للمشاركة في المظاهرات ضد الحكومة في مصر.

aya

وكان البيت الأبيض قد أصدر بيانا نهاية الأسبوع الماضي يطالب فيه بالإفراج عن “حجازي”، وهو ما استنكرته وزارة الخارجية المصرية في بيان لها مؤكدة على أن الدوائر الرسمية الأمريكية تتعامل بانتقائية وتستهين بمبدأ سيادة القانون لمطالبتها بإسقاط التهم عن أحد المتهمين لمجرد أنه يحمل الجنسية الأمريكية.

التقى السيسي بعد ذلك دونالد ترامب، وأشار إلى أن العالم يعاني من أزمات تتعلق بالأيديولوجية المتطرفة.

ونقلت أسوشيتد برس أيضا عن حملة المرشح الجمهوري أن ترامب أكد للسيسي على “احترامه الكبير للمسلمين محبي السلام.”

ووعد ترامب أيضا بأن تكون الولايات المتحدة “صديقا وفيا” لمصر حال انتخابه رئيسا. وأضاف أيضا أن البلدين لديهما “عدو مشترك” عندما يتطرق الأمر إلى “محاربة الإرهاب الإسلامي.”

ولم يشر البيان الصادر من حملة المرشح إلى ما إذا كان اللقاء قد نوقش خلاله خطط ترامب بفرض حظر مؤقت على دخول المهاجرين المسلمين إلى الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق