مجتمعمنوعات

هوس الشهرة يقودهما نحو السجن.. مئات البلاغات ضد أحمد حسن وزينب بسبب استغلال طفلتهما

تحرك جديد من "قومي الطفولة" ضد الزوجين "أحمد وزينب"

 

اشتهر اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب محمد بتقديم محتوى غير هادف على قناتهما الخاصة على موقع “يوتيوب” يعتمد على عرض لكل تفاصيل حياتهما، وهو ما جعلهما يتعرضان لانتقادات واسعة، واتهامهما بالسعي وراء تحقيق مشاهدات عالية والهوس بها.

ووصل الأمر إلى استغلال طفلتهما حديثة الولادة” أيلين” ، مما تسبب في تقديم شكاوى ضدهما للنائب العام ومناشدات لمجلس الأمومة والطفولة، باستغلال طفلتهما لجمع مشاهدات.

وخلال السنوات القليلة الماضية، استمر الثنائي في تقديم فيديوهات للتربح، وجمعت قناتهما أكثر من 280 مليون مشاهدة.

ومع إنجاب زينب طفلتها الأولى “أيلين” تحولت الفيديوهات إلى يوميات يعرضان فيها كل ما يتعلق بها منذ الساعة الأولى لولادتها، مروراً بالرضاعة الأولى وحتى جلسات التصوير الخاصة بها، وظهرت الطفلة حديثة الولادة مع والدتها داخل غرفتها، وهو ما اعتبره متابعون فضحاً لخصوصية الأسرة، وإزعاجاً للصغيرة وانتهاكاً لطفولتها، وظهر والدها وهو يمازحها، ليثير غضبها وتجهش بالبكاء.

وظهور الطفلة أمام عدسات الكاميرا وفي الإضاءة ساعات طويلة رآه متابعون استغلالاً لحصد الأموال، دفعهم لتقديم بلاغات ضدهما.

وأعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة، استجابة النائب العام لبلاغ المجلس بفتح التحقيقات العاجلة في واقعة استغلال زوجين لطفلتهما ونشر فيديوهات لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بغرض الشهرة.

وقال المجلس إنه تقدم ببلاغ آخر، اليوم السبت، ضد الزوجين، لقيامهما بنشر فيديوهين آخرين، يظهران فيها الطفلة قاصدين تعريضها للخطر، حيث تم ضمه إلى البلاغ الأول.

وتوجهت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، بالشكر للمستشار نبيل صادق، النائب العام، لاستجابته السريعة في فتح تحقيق عاجل بشأن واقعة إساءة الطفلة وتعريضها للخطر، ولحرصه الدائم على إنفاذ حقوق الطفل الواردة بقانون الطفل المصري والمواثيق الدولية.

ولفتت عوة -في بيان صادر عن المجلس- إلى أن النائب العام أمر بإحالة البلاغ إلى نيابة جنوب القاهرة الكلية للتحقيق في الواقعة تحقيقا قضائيا، وذلك باستجواب والدي الطفلة ومواجهتهما بمضمون البلاغ المقدم من المجلس القومي للطفولة والأمومة، وإرسال صورة من الأوراق والتحقيقات إلى نيابة الطفل المختصة لإعمال شؤونها في أمر الطفلة لتعرضها للخطر وفقاً للمادتين (96 و99 مكرر من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008).

ومن جهة أخرى، قال صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، إنه تم اتخاذ بعض الإجراءات القانونية ضد الزوجين الذين أثاروا الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الإساءة إلى طفلتهما عبر تصويرها على فيسبوك.

وأوضح في مداخلة هاتفية ببرنامج “مساء دي إم سي”، المذاع عبر فضائية “دي إم سي”، أمس السبت، أن المجلس تلقى بلاغات كثيرة من المواطنين ضد الزوجين أحمد حسن وزينب، مشيرًا إلى أن بلاغ النائب العام تضمن ما يفعله الزوجان من تعريض حياة الطفلة للخطر، واستخدامها في التسويق والاستغلال التجاري، على حد قوله.

وتابع: “تجدد البلاغ اليوم نتيجة تصوير مقطعين آخرين للطفلة، واحد أثناء استخراج شهادة ميلاد لها، والآخر أثناء التطعيم، والتحرك القانوني والبلاغات ضد الأب والأم تأتي بسبب ظهور الطفلة وإساءة التعامل معها، وتعريضها للخطر والأجهزة والإضاءة، وعدم اهتمام الأب بالطريق أثناء القيادة وانشغاله بالتصوير، وهو ما يندرج تحت تعريض حياة الطفلة للخطر وهي جرائم في القانون المصري”.

وتابع: “واقعة تعريض طفل للخطر عقوبتها الحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر، وواقعة الاستغلال التجاري عقوبتها تصل إلى السجن المشدد مدة لا تقل عن 5 سنوات وغرامة تتراوح من 50 ألف جنيه إلى 200 ألف جنيه”.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الزوجين أحمد حسن وزينب، وذلك بعد نشرهما فيديوهات لمولودتهما الصغيرة، مع اتهامهما باستغلال طفلة وتعريض حياتها للخطر من أجل التربح وتحقيق أعلى نسبة من المشاهدات، على قناتهما بموقع يوتيوب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق