أخبارمجتمع

هند عبد الستار تسجن المتحرِش بها 5 سنوات “مشدد”

جنايات القاهرة تعاقب المتحرِش بالصحفية بالسجن 5 سنوات مشدد

خطوة كبيرة تحققت اليوم على طريق حق الفتاة المصرية  في أن تسير في الشارع وهي مطمئنة بأن هناك قانونا رادعا سيعاقب كل من سولت له نفسه أن يتعدى على جسدها.

فأخيرا استطاعت واحدة من ضحايا التحرش الجنسي في مصر  نيل حقها  في عقاب رادع للمتحرش، بعد أن حكمت اليوم محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة المتحرِش بها بالسجن المشدد خمس سنوات وإلزامه بالدعوي المدنية.

وتعود وقائع القضية إلى العام الماضي، إذ أصرت هند عبد الستار وهي صحفية مصرية شابة على ملاحقة المتحرش بها حتى قدمته للعدالة والمحاكمة العاجلة.

ووجهت هند الشكر إلى محاميها طارق العوضي وقالت إنه “لم يتقاض منها  مليما”

وكانت هند تسير في أحد شوارع منطقة حلوان العام الماضي جنوب القاهرة محل إقامتها وفوجئت بسائق “توتوك” يتحرش بها ويصفعها بيده على منطقة حساسة بجسدها، وفور أن استدارت نحوه لتلاحقه فر هارباً لكنها تمكنت من التقاط رقم الـ”توتوك” ومشاهدة ملامح وجهه وسارعت لقسم شرطة حلوان لتحرر محضراً بالواقعة.

ولم تخجل هند من رواية ما حدث لها للصحافة، بل أصرت على قضيتها كرسالة ردع لكل متحرش وحتى تحصل كل فتاة على حقها في السير الآمن.

وأعلن اليوم الأحد  طارق العوضي محامي هند عبر صفحته على “فيس بوك” نهاية القضية التي حسمت قائلا: “الحمد لله محكمة جنايات القاهرة – الدائرة ٢٣٣ جنايات حلوان تقضي بمعاقبة سائق التوك توك بحلوان والمتحرش بهند عبد الستار حضوريا بالسجن المشدد خمس سنوات وإلزامه بالدعوي المدنية ،، الحكم رسالة طمأنة لكل فتاة ان تسير في الشارع آمنة مطمئنة”

وتثير قضايا التحرش الجنسي الرأي العام في مصر منذ أعوام،  وفي يونيو عام 2014  أصدر الرئيس المؤقت عدلي قراراً بقانون لتغليظ عقوبة التحرش الجنسي.

ونص القانون على أن يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد عن خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية، سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة، بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية واللاسلكية.

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق