أخبار

هل يشهد الشانزليزيه احتفالات رأس السنة بـ”السترات الصفراء”؟

الشرطة الفرنسية: منع سير السيارات ودخول الكحوليات والألعاب النارية

خلال الأسبوع الماضي دعا عدد من قيادات “السترات الصفراء” في فرنسا المحتجين للوجود ليلة رأس السنة في الأماكن التي ستشهد إقبالا سياحيا وتغطية إعلامية مهمة، بهدف إسماع صوتهم، وهو ما أعربت السلطات الفرنسية عن قلقها تجاهه، معلنة أن منطقة الشانزليزيه وساحة إيتوال ستشهدان إجراءات أمنية مشددة هذا العام بخلاف الأعوام السابقة.

ونقلت “سكاي نيوز” عن صحيفة “لو باريسيان”، أن ولاية أمن باريس نسّقت مع كل عناصرها خطة تأمين احتفالات استقبال العام الجديد.

وأعلنت الشرطة الفرنسية أن تكثيف الجهود هذا العام يأتي لمنع ما أسمته “التهديدات الإرهابية” واحتجاجات أصحاب “السترات الصفراء”.

وأعلن أصحاب “السترات الصفراء”، حسب ما نقلته “فرانس 24″، عزمهم القيام بتحرّك “غير عنيف” في هذه المناسبة، معتبرين أن العام الجديد “سيكون غنيا بالتغيرات والانتصارات”، حسب ما جاء عبر صفحتهم على “فيسبوك”.

وبينما أعرب أكثر من 7000 شخص عن نيتهم المشاركة في تحرّك “السترات الصفراء” أكد نحو 58 ألفا اهتمامهم بالأمر.

وعن الخطوات التي ستتخذها الشرطة الفرنسية لتأمين الاحتفالات، أوضحت الشرطة في بيان لها أنه سيتم تفتيش الحقائب داخل منطقة الشانزليزيه، والتي من المتوقع أن يحضر إليها أكثر من 300 ألف شخص للاحتفال برأس السنة، وكذلك تفتيش السيارات والتدقيق بما ينقله المشاركون في هذه المناسبة.

وأشار البيان إلى أن إدخال الكحول والألعاب النارية سيكون محظورا تماما، وسيقفل كل هذا القطاع من العاصمة أمام السيارات من الساعة الرابعة عصرًا من الإثنين حتى الثالثة من صباح الثلاثاء.

كانت فرنسا شهدت احتجاجات واسعة خلال الفترة الماضية احتجاجًا على “إصلاحات” الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والأوضاع المعيشية، ورغم تقديم الحكومة الفرنسية تنازلات لتهدئة المحتجين مثل تعليق قرار رفع أسعار الوقود فإن أصحاب “السترات الصفراء” استمروا في تصعيدهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق