سياسة

هل يستقيل وزير الداخلية؟ تفاصيل اختطاف واستغاثة وقتل فريد الشهاوي

تفاصيل اختطاف فريد الشهاوي.. استغاثات من أكتوبر للمهندسين ولا أحد يجيب

Image may contain: 1 person, sky, skyscraper, outdoor and water
القتيل فريد الشهاوي

زحمة 

لازالت الأجهزة الأمنية تمتنع عن إصدار بيانات رسمية فيما يخص المتورطين في قتل المواطن فريد شوقي الشهاوي (34 عاما) بعد اختطافه في الشارع من على مقهى في مدينة 6 أكتوبر والسير به عبر شارع شهاب المزدحم  في المهندسين رغم محاولاته الاستغاثة بالمارة قبل العثور على جثته قتيلا في منطقة شبين القناطر.

وتواصلت زحمة مع اللواء هشام العراقي مدير أمن الجيزة الذي قال إنه “لا يعرف شيئا عن الموضوع” ثم أضاف “إنه في اجتماع الآن”.

وكانت  وزارة الداخلية المصرية قد قالت  السبت إنها شكلت فرقا للبحث عن المتورطين في اختطاف وقتل المواطن فريد الشهاوي” بعدما اختطفه 6 مسلحين من إحدي مقاهي مدينة 6 أكتوبر مساء الأربعاء الماضي، وعثر على جثمانه مقتولًا في منطقة شبين القناطر مساء الجمعة.

وتسبب مقطع فيديو التقطه مواطنون في شارع شهاب بالمهندسين لاستغاثات المواطن الضحية، تسبب في ترويع المواطنين الذين تسائلوا عن الغياب الفادح للأجهزة الأمنية في شارع مأهول ومنطقة حيوية مثل المهندسين، خصوصا بعد أن قالت شقيقة فريد الشهاوي إن بعض المواطنين نجحوا في استيقاف السيارة ولكن المختطفين هددوهم بالأسلحة وواصلوا الهرب بالضحية في غياب أمني تام، وطالب مواطنون باستقالة وزير الداخلية بعد تكرار تعرض مواطنين لجرائم قتل في مقاهي على غرار  حادثة قتيل مقهى مصر الجديدة، أو جريمة ذبح صاحب محمصة بالإسكندرية.

شقيقة القتيل تحكي:

تفاصيل اختطاف شوقي وحتي العثور على جثته، كشفت عنها شقيقته فاتن  شوقي خلال مداخلة إعلامية مع برنامج 90 دقيقية أمس السبت، حيث قالت، إن آخر مكالمة هاتفية بينها وبين شقيقها كانت في الساعة 9.20 دقيقة مساء يوم الأربعاء، وأنه أخبرها خلال المكالمة أنه سيلتقي بشخصين في إحدي كافيها المجمع السكني الذي يعيش فيه في مدينة 6 أكتوبر.

وقالت فاتن «بعدما  انتهي اللقاء، وخلال خروج أخي من الكافيه، كان هناك سيارتين بداخلهما 6 أشخاص مسلحين، حسب ما رأي شهود العيان، حملوا أخيها ووضعوه في إحدي السيارات والتي تم تصويرها، وهربوا به حتي وصلوا إلي شارع شهاب في المهندسين وتم تصويرهم حوالي الساعة 11 مساءًا».

وواصلت فاتن «ذهبنا إلي قسم الشرطة في أكتوبر لم يحرروا محضر، وإنما قاموا باستجواب فقط، وخلال تواجدنا هناك عرفنا بمطاردة بعض السيارات إلي السيارة التي تحمل شقيقي، ونجحوا فعلًا في إيقافها لكن المختطفين رفعوا سلاحهم في وجه الناس، وقالوا لهم “اللي هيقرب من العربية هيتضرب بالنار”، ثم تحركوا من جديد، بعدما ضربوا أخي بسلاح على رأسه حتي يتوقف عن الاستنجاد بالناس، وهي الضربة التي أدت لوفاته بحسب الطب الشرعي”.

ونفت فاتن أن يكون أخيها على علاقة بأي من هؤلاء الناس، وقالت أنه كان يعمل في مجال التسويق العقاري، وأحيانًا أدوات التجميل ، لكنه لم يكن على خلاف مع أي أحد خلال الفترة الأخيرة.

وتسائلت «من أكتوبر حتي المهندسين في وقت مزدحم، أين كانت الحكومة، ولماذا لم تنصب الشرطة كمائن لإيقاف السيارة، ولماذا لم يبلغ أحد النجدة؟»، وفي النهاية عرفنا خبر الوفاة من صفحة على الانترنت تدعي “ولادنا خط أحمر” كانت أو من نشر صورته وقالت أنه تم العثور على جثته مقتولًا، بعدها توجهنا إلي قسم القناطر، وتم تحرير المحضر بعد 48 ساعة من اختفاءه.

 

ضابط وأمين شرطة متورطان

في السياق ذاته، قالت نقلت ثلاثة صحف عن مصادر أمنية لم تسمها،  إنه تم العثور على السيارة المستخدمة في الحادثة، وأنها من ماركة “هيونداي”، كما تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على مالك السيارة، والذي تبين أنه صاحب مكتب تأجير سيارات بمنطقة العجوزة، وقال أنه قام بتأجير السيارة لضابط متقاعد ولم يعلم انه تم استخدامها في جريمة .

وأضاف المصدر، بحسب صحف الوطن والبوابة وموقع صد البلد، «أن أسرة القتيل اتهمت ضابط وأمين شرطة باختطافه وقتله، وأنه تم الاستعانه باثنين من البلطجية، وأجبروه على استقلال سياره برفقتهم مساء يوم الأربعاء الماضي، وعثر على جثته بالقناطر الخيرية».

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق