حيوانات

هل كان لدى الزواحف الطائرة ريشٌ على أجسادها؟

الاكتشاف "يُمكن أن يُعيد كتابة فهمنا لثورة رئيسية في حياتنا على الأرض"

irish times

ترجمة وإعداد: ماري مراد

اكتشف علماء من جامعة كلية كورك (UCC) أن التيروصورات كان لديها 4 أنواع من الريش، وتغير أصل الريش قبل 70 مليون سنة.

الدراسة الجديدة، التي قادها باحثون من جامعة نانجينج الصينية ودكتورة ماريا ماكنمارا في جامعة يونيون كاربايد، تظهر أن التيروصورات -زواحف طائرة عاشت جنبا إلى جنب مع الديناصورات من 230 إلى 66 مليون سنة مضت- كان لديها 4 أنواع على الأقل من الريش، تتضمن: شعيرات بسيطة (شعر)، وحزما من الشعيرات، وشعيرات مع خصل وريشا بالأسفل.

كان من المعروف منذ فترة طويلة أن التيروصورات كانت مغطاة بالفرو، لكن يعتقد بأن هذه الـ”فيكنوفايبرز” مختلفة جوهريا عن ريش الديناصورات والطيور. وفي الحقيقة، تقول الدراسة الجديدة التي نشرت في “Nature Ecology” و”Evolutionshows” إن “الفيكنوفايبرز” هي بالفعل ريش، مشابهة لريش الديناصورات، بما في ذلك أسلاف الطيور.

ريش حقيقي:

الدكتورة ماكنمارا أوضحت أن بعض النقاد أشاروا إلى نوع واحد مشابه للشعر من الفيكنوفايبرز، لكن دراساتهم تظهر تركيبات مختلفة نراها أيضًا في الديناصورات. وقالت: “نحن نركز على المناطق التي لم يتداخل فيها الريش وحيث يمكننا رؤية تركيبها بشكل أكثر وضوحًا. وهي تظهر تفاصيل دقيقة من حبيبات الصبغ، التي قد تعطي الريش الرقيق لون الزنجبيل”.

وحسب ماكنمارا فإن “هذا الاكتشاف له آثار مذهلة على فهمنا لأصل الريش، وأيضا يساعدنا على فهم ثورة رئيسية للحياة على الأرض. عندما ظهر الريش، قبل نحو 250 مليون سنة، كانت الحياة تتعافى من الانقراض الجماعي لنهاية العصر البرمي. وتُبين الأدلة المستقلة أن الفقاريات الأرضية، بما في ذلك أسلاف الثدييات والديناصورات، بدأت في المشي منتصبة، واكتسبت درجات مختلفة من الدم الحار، وكانت تعيش بصفة عامة بوتيرة أسرع”.

في ذلك الوقت، كانت أسلاف الثدييات تمتلك شعرًا، وعلى الأرجح اكتسبت البيروصورات والديناصورات الريش للمساعدة في تحصينها، وفقًا لما شرحته ماكنمارا.

ثورة رئيسية:

وأردفت قائلة: “هذا يمكن أن يعيد كتابة فهمنا للثورة الرئيسية في حياتنا على الأرض خلال العصر الترياسي، وفهمنا للتنظيم الجينومي للريش، والقشور، والشعر في الجلد”.

من جانبهم، درس زيشيياو يانغ وباويو جيانغ من جامعة نانجينغ الصخور من حفريات دوهوغو والتيروصورات. وأوضحا أنهما تمكنا من اكتشاف كل ركن من العينات باستخدام مجاهر عالية القوة، ووجدا العديد من الأمثلة على جميع أنواع الريش الأربعة.

وشارك في الدراسة البروفيسور باتريك أور الأستاذ في كلية دبلن الجامعية والبروفيسور مايك بنتون من جامعة بريستول. وقال البروفسيور بينتون: “لقد أجرينا بعض التحليلات التطورية، وأظهرت بوضوح أن فيكنوفايبرز البتروصور هي ريش، تماماً مثل تلك التي شوهدت في الطيور الحديثة وعبر مجموعات الديناصورات المختلفة”.

وتابع: “لأن الهياكل الموجودة في التيروصورات لها نفس التشريح مثل ريش الطيور والديناصورات، يجب أن تشترك في أصل تطوري منذ نحو 250 مليون سنة، قبل وقت طويل من أصل الطيور”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق