منوعات

هل دخن وليام شكسبير الحشيش؟

اكتشاف آثار لمخدر الحشيش في غليونات وجدت بحديقة وليام شكسبير

Telegraph- بوني مالكين

ترجمة دعاء جمال

اكتشف علماء بجنوب أفريقيا غليونات تبغ عمرها 400 عام، استخرجت من حديقة وليام شكسبير، وتحتوي على مخدر الحشيش، مما يشير إلى احتمالية أن يكون شكسبير كان يكتب بعض أعماله، وهو يدخنه.

وتعتقد تقارير مستقلة أن بقايا الغليونات المصنوعة من الصلصال ترجع لأوائل القرن ال17، حيث وجدت بحديقة الكاتب المسرحي ومكان آخر في “ستراتفورد أبون آفون”، وتم تحليلها بمدينة بريتوريا باستخدام تقنية متطورة تدعى “كروماتوغرافيا الغاز”.

وجدت الماريجوانا فى 8 عينات من أجزاء الغليون الـ24، المعارة من مكان ميلاد شكسبير لجامعة “ويتواترستراند”، منها أربعة جاءت من ممتلكات شكسبير

كان هناك أيضاً أدلة على الكوكايين فى غليونين، لكنهما لم يكونا من حديقة شكسبير.

توحي أشعار شكسبير بأنه كان على دراية بتأثير كل من المخدرين. ففى السوناتا “الأغنية القصيرة” 76، يكتب عن ” invention in a noted weed”، حيث يمكن تفسيرها لتعني أن شكسبير كان مستعداً لاستخدام “التبغ” أو “الحشيش” أثناء كتابته.

في نفس السوناتا يبدو أنه يفضل عدم مزجه بـ”المركبات الغريبة”، والذي يمكن تفسيره على الأقل بأنه كان يعني “مخدر غريب” يحتمل أن يكون الكوكايين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق