إعلامسياسة

هل تصبح المحور حصان طروادة للجزيرة؟

 تطور الأذرع  الإعلامية لرجل الأعمال أحمد أبو هشيمة ليس مقلقا باعتباره رجل أعمال مصري يحاول الدفاع عن مصالحة بشراء قنوات وصحف كما يرصد تقرير الكاتب الصحفي محمد عبد الرحمن في صحيفة الأخبار اللبنانية فحسب، لكن الشراكة القوية لأبو هشيمة مع رجال أعمال قطريين ، وكونه نائب لمجلس الأعمال القطري المصري يطرح سؤالا حول مدى إمكانية استغلال هذه الشراكة في فرض رؤية قطرية على قناة المحور المتعثرة بحجة تطوير القناة؟ ، خاصةً أن تدخل أبو هشيمة في السياسة التحريرية للقنوات الإعلامية التي يمتلكها ليس جديداً ، فقد سبق أن ثارت المشاكل بسبب محاولته التدخل في السياسة التحريرية لصحيفة اليوم السابع التي يمتلك جزء كبير من أسهمها .

  قد نجد الإجابة في الفيديو السابق الذي يدافع فيه أبو هشيمة عن كثير من المشروعات الاقتصادية القطرية غير المرغوب فيها مثل محور تنمية قناة السويس ، كما أن “شريكه القطري محمد بن سحيم تردّد اسمه باعتباره المالك الجديد للمحور قبل أسابيع من عزل الرئيس محمد مرسي لكنه لم يظهر أبداً في الصورة بعد ذلك ” على حد قول الأخبار اللبنانية .

ويتزامن شراء أبو هشيمة للمحور مع صدور حكم القضاء الإداري بوقف بث قناة الجزيرة مباشر مصر ، فضلا عن استقالة عدد من كوادرها ومراسليها في مصر بسبب عدم حياديتها على حد وصف صحيفة المصري اليوم.

الشهرة الواسعة التي اكتسبها أبو هشيمة لكونه زوج ثم طليق هيفاء وهبي جعلته في مرمى نيران كثير من علامات الاستفهام حول حياته الشخصية والعامة ، وموضوع للنميمة ، فمن مهره لهيفاء ، لسبب طلاقه منها إلى علاقته بالإخوان ثم القطريين ، حتى إن أعلى الفيديوهات مشاهدة عنه هي الذي يبرر فيه سبب طلاقه لصاحبة (بوس الواوا).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق